غوارديولا: مستقبلي في سيتي ليس مرتبطا بدوري الأبطال

أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليس هوسا ولن يحدد مستقبله بالنادي. وقاد غوارديولا، الذي ينتهي عقده في 2023، سيتي للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز أربع مرات، لكنه أخفق في الحصول على الجائزة الأوروبية الكبرى وخسر النهائي في 2020-2021 في أفضل نتيجة له.

وأبلغ المدرب الإسباني الصحفيين قبل افتتاح مشواره بالدوري أمام وست هام يونايتد في وقت لاحق اليوم "حياتي لا تتوقف على دوري الأبطال، سأحب الفوز باللقب وحاول الجميع ذلك، لكنه ليس هوسا للنادي، ومستقبلي في سيتي ليس مرتبطا به".

وشدد غوارديولا، الفائز بدوري الأبطال مرتين مع برشلونة، على أنه حريص على التحسن بالمسابقة القارية رغم تتويجه بالعديد من الألقاب منذ وصوله من بايرن ميونيخ في 2016. وأضاف "الهدف الرئيسي بالنسبة لي تحسن الفريق واللعب بشكل أفضل، أنا هنا فقط من أجل اللعب بشكل أفضل فرديا وجماعيا". وتابع "لا أفكر فيما سيحدث بعد 11 شهرا اذا فزنا أو خسرنا، اذا فزنا فهذا مذهل وإن خسرنا سيكون إخفاقا ولن يتغير أي شيء".

 

طباعة