الاتحاد الإنجليزي يحقق بعد إطلاق صواريخ نارية في مباراة ليفربول ومانشستر سيتي

بدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم التحقيق بعد إطلاق بعض الصواريخ والألعاب النارية خلال مباراة درع المجتمع أمس السبت التي فاز فيها ليفربول على مانشستر سيتي 3-1.

وبفضل أهداف من لاعبيه ترينت ألكسندر أرنولد ومحمد صلاح وداروين نونيز حقق ليفربول فوزا في بداية الموسم الجديد في ملعب كينج باور التابع لنادي ليستر سيتي بينما غطى دخان أسود الملعب في بعض الأحيان.

وقال الاتحاد الإنجليزي للعبة الشعبية «نحن نعلم الأحداث التي وقعت في مباراة درع المجتمع حيث ألقيت الصواريخ والألعاب النارية في المدرجات. استخدام قنابل الدخان والألعاب النارية في ملاعب كرة القدم أمر خطير وغير قانوني ويمكن أن يكون له نتائج خطيرة».

وأضاف الاتحاد «يمكننا التأكيد أننا نحقق في الأمر وأننا سنتعاون في ذلك مع السلطات المختصة ومع النادي والشرطة لتحديد المسؤولين وسنتخذ الإجراءات المناسبة، ونتوقع أن يجري النادي تحقيقات أيضا في هذه الأحداث وأن يطبق ما تنص عليه القواعد الجديدة».

وفي الأسبوع الماضي شددت سلطات كرة القدم في إنجلترا العقوبات على من ينزل أرض الملعب أو يستخدم قنابل الدخان أو الصواريخ النارية خلال المباريات.

طباعة