حارسة المرمى الأميركية سولو: تعاطي الكحوليات كان الخطأ الأكبر في حياتي

تحدثت هوب سولو، حارسة المرمى السابقة لمنتخب أميركا لكرة القدم للسيدات، باستفاضة عن علاجها من تعاطي الكحوليات بعد اتهامها بقيادة سيارتها وهي تحت تأثير الكحول.

وجرى اعتقال سولو في نورث كارولينا في 31 مارس الماضي، وفي البداية تم اتهامها بالقيادة تحت تأثير الكحول ومقاومة الاعتقال ووجهت لها جنحة إساءة معاملة الأطفال، حيث كانت برفقة طفليها أثناء القبض عليها.

وأكد كريس كليفتون محامي سولو لصحيفة «وينستون سالم» اليوم الثلاثاء أنه تم إسقاط تهمتي مقاومة الاعتقال وجنحة إساءة معاملة الأطفال بشكل طوعي.

وعوقبت سولو بالسجن 24 شهرا مع وقف التنفيذ ومصادرة رخصة قيادتها.

وقالت سولو التي شاركت في 202 مباراة مع منتخب أمريكا بين عامي 2000 و2016، إنها بدأت برنامجا للعلاج من تعاطي الكحوليات في أبريل الماضي، وأنها طلبت تأجيل ضمها إلى قاعة المشاهير لنجوم كرة القدم الوطنيين، حتى 2023.

وكتبت سولو عبر حسابها على شبكة «تويتر» للتواصل الإجتماعي «كان طريقا طويلا، لكني أعود ببطء من عطلتي».

وأضافت «ارتكبت أخطاء هائلة، أكبر خطأ في حياتي، قللت من أهمية أن تصبح الكحوليات جزءا مدمرا من حياتي».

وأشارت «الجانب الإيجابي لارتكاب خطأ بمثل هذا الحجم يكمن في أن الدروس الصعبة يتم تعلمها بسرعة، تعلم هذه الدروس كان صعبًا، وفي بعض الأحيان مؤلمًا للغاية».

طباعة