تحرك دبلوماسي لاحتواء مشاجرة بين منتخبي الأردن ولبنان

أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن، أنها تتابع ومن خلال السفارة الأردنية في العاصمة الاندونيسية جاكرتا، تداعيات ما وقع من احداث تلت مباراة منتخب "صقور النشامى" ونظيره اللبناني التي جرت السبت الماضي ضمن الدور نصف نهائي في بطولة كأس آسيا لكرة السلة.

وتعرض المنتخب الأردني إلى الخسارة أمام نظيره اللبناني بفارق نقطة واحدة وبنتيجة (85-86)، ليتأهل على أثرها منتخب "الأرز" إلى النهائي لمواجهة استراليا، في مباراة أقيمت يوم أمس الأحد، عرف من خلالها منتخب "الكانغرو" كيفية حسم اللقاء لصالحه والفوز (75-73) وانتزاع لقب آسيا في نسختها الـ 30.

وقالت صحيفة "الدستور" الأردنية، إن: "وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، تتابع من خلال السفارة الأردنية في جاكرتا، الاحداث التي وقعت والخلاف بين أعضاء المنتخبين الأردني واللبناني المشاركين في كأس آسيا، وذلك بعد أن أجرت الوزارة اتصالاً مع رئيس الاتحاد الأردني لكرة السلة الذي تواصل بدوره مع السفير الأردني في العاصمة الإندونيسية".

وأوضحت الصحيفة، أن: "السفير الأردني تواجد مع بعثة منتخب "صقور النشامى" المشارك في البطولة، ويستمر في متابعة الموضوع مع أمين سر الاتحاد الأردني لكرة السلة، بالإضافة إلى المتابعة مع السفارة اللبنانية في جاكرتا".

بدورها ذكرت صحيفة "المملكة" الأردنية، إن بعثة منتخب الأردن، تعرضت للاعتداء من بعثة المنتخب اللبناني، وذلك وفقاً لتصريحات ادلى بها رئيس اللجنة المؤقتة في اتحاد كرة السلة الأردني محمد عليان، قال فيها، إن: "رئيس البعثة الأردنية نبيل أبو عطا والمعالج الفريق أحمد سمير قد تعرضا للإصابة"، من دون أن يحدد عليان حجم إصابتهما وخطورتها خلال تواجدهم في مقر الإقامة بالفندق.

وأضافت الصحيفة، أن: "السفارة الأردنية تتابع الوضع عن كثب، بعد أن جرى الإبلاغ عن الحادثة وتدخلت الشركة المحلية هناك، بأخذ الإفادات من افراد البعثة الأردنية لإجراء التحقيق، قبل أن يجري السفير الأردني في اندونيسيا، عبدالله أبو رومان زيارة تفقدية للبعثة الأردنية للاطمئنان على صحة افرادها".

وفي السياق ذاته، تناول موقع "جفرانيوز" تفاصيل الخلاف الذي وقع بين لاعبي المنتخبين، حين قال الموقع، إن: "بداية الخلاف جاءت بين لاعبا المنتخبين الأردني أحمد الدويري ووائل عرقجي خلال تشاركهما مصعد الفندق، سرعان ما تطور إلى إشكال كبير".

واستند الموقع في سرد تفاصيل الإشكالية إلى تقرير لقناة "MTV" اللبنانية، التي أكدت في تقرير لها أن الدويري دفع عرقجي، في واقعة تطورت إلى عراك بين اللاعبين وصل إلى تكسير بعض مقتنيات الفندق.

طباعة