لماذا أخفى ليفربول الرقم الحقيقي لراتب محمد صلاح الجديد.. وكلوب كلمة السر

صورة

تضاربت الأنباء حول الراتب الشهري الذي سيتقاضاه النجم المصري محمد صلاح من نادي ليفربول الإنجليزي بعد ان اتفقا الطرفان أمس على تجديد عقد الفرعون المصري إلى 2025، خاصة إن إدارة ليفربول لم تعلن عن قيمة الراتب الأسبوعي الذي سيتقاضاه اللاعب وأكتفت بالإعلان عن تجديد التعاقد فقط.

وأعلن نادي ليفربول الإنجليزي، أمس الجمعة، عن تمديد عقد محمد صلاح، نجم الريدز، حتى موسم 2025، وذلك بعد مرور 11 شهرا على تصريحه الأول بـ أنه «لا يطلب أشياء مجنونة»من إدارة فريقه لتجديد عقده.

وعلى مدار 11 شهرا، لم ينقطع حديث الصحافة العالمية ووسائل الإعلام، عن أخبار تجديد عقد محمد صلاح، البعض يتحدث منها عن العائق الأساسي وهو رغبة اللاعب في الحصول على 400 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وهو ما يرفضه الهيكل الإداري في ليفربول، والبعض الآخر كان يعتقد أن الفرعون سيرحل مجانا بنهاية الموسم للدوري الإسباني.

وقال فابريزيو رومانو، وكيل أعمال اللاعبين الشهير، إن عقد صلاح يتضمن الحصول على راتب أسبوعي يبلغ 350 ألف جنيه إسترليني.

وأشار رومانو، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى أن الألماني يورجن كلوب، مدرب الريدز، لعب دوراً كبيراً في المفاوضات بين محمد صلاح وليفربول، حيث أقنع النجم المصري بالاستمرار مع الفريق، كونه عنصراً أساسياً في خطط النادي ومشروعه المستقبلي.

من جانبها أكدت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الفرعون سيحصل على 400 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع مع ليفربول، وذلك وفقا لعقده الجديد، ليصبح واحد من أغلى لاعبي كرة القدم أجرا في العالم.

وذكرت "ديلي ميل" أن صلاح أصبح الأعلى ربحا في الدوري الإنجليزي بأكمله، متقدمًا على كريستيانو رونالدو وكيفين دي بروين، اللذين يتقاضيان راتباً يبلغ 385 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا.

وأوضحت الصحيفة، أن الوافد الجديد لمانشستر سيتي، إيرلينج هالاند، سيتقاضى أجرا أقل من الفرعون، والذي من المنتظر أن يصل لـ 375 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا ، وهو نفس الأجر الذي يحصل عليه حارس مرمى مانشستر يونايتد ديفيد دي خيا.

ويحتل صلاح البالغ من العمر 30 عامًا ، المركز الرابع بقائمة أفضل لاعب كرة قدم في العالم ، لكن راتبه يتضاءل مقارنة بأولئك الذين يلعبون في نادي باريس سان جيرمان، حيث يأتي نيمار في المركز الثالث برصيد 606000 جنيه إسترليني أسبوعيًا، ولكن هناك قفزة كبيرة إلى المركزين الأولين.

وكشفت الصحيفة، أن ليونيل ميسي، حصل بالفعل على تخفيض في راتبه عندما انضم إلى باريس سان جيرمان من برشلونة الصيف الماضي ، لكنه لا يزال يتقاضى راتباً مذهلاً قدره 960 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، جعله أكبر رابح في العالم حتى أسابيع قليلة، قبل أن يتجاوزه زميله الفرنسي كيليان مبابي، والذي يتقاضى نحو مليون جنيه إسترليني في الأسبوع.

طباعة