برنامج يكشف "مفاجأة" حول مصير ميسي ونيمار في باريس سان جيرمان

كشف برنامج «El Partidazo de COPE» الإسباني عن مفاجأة من العيار الثقيل حول مستقبل النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار مع باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبحسب البرنامج، فإن باريس سان جيرمان يرغب في التخلص من ميسي ونيمار في أسرع وقت ممكن من أجل تكوين فريق جديد.

وأضاف التقرير الذي تشرته «RT» أن الإدارة الرياضية الجديدة للنادي الباريسي بقيادة كامبوس، تسعى لبناء فريق تنافسي وبرواتب أقل من الموجودة حاليا.

وأوضح التقرير أن مشروع النادي الباريسي سيركز على ترقية مجموعة المواهب من أكاديمية النادي للفريق الأول، وزيادة المنافسة وإنشاء فريق جديد أكثر قدرة على المنافسة.

الاستراتيجية الجديدة، بحسب البرنامج الإسباني، تنطوي على الإطاحة بميسي البالغ من العمر 35 عاما، ونيمار البالغ من العمر 30 عاما.

وأكد البرنامج، أنه لم يعد باريس سان جيرمان يريد ولا يستطيع المراهنة على ميسي ونيمار، رغم أن النادي الباريسي يدرك تماما أنه سيكون من الصعب عليه للغاية التخلص منهما معا هذا الصيف.

وانضم ميسي لصفوف الفريق الباريسي في الصيف الماضي في صفقة انتقال حر، بعد نهاية عقده مع برشلونة، فيما وصل نيمار في صيف عام 2017 قادما من برشلونة أيضا، في صفقة هي الأغلى بتاريخ كرة القدم بقيمة 222 مليون يورو.

طباعة