كل ما تريد معرفته عن مدرب الأهلي المصري الجديد.. الجمهور مصدوم

سادت حالة من القلق بين جمهور الأهلي المصري عقب الإعلان عن المدرب الجديد الذي سيقود الفريق الأول خلفا للمدرب موسيماني، وذلك بسبب السيرة الذاتية للمدرب الذي من المفترض أنه وصل إلى القاهرة لتوقيع عقد قيادة الفريق الأول، حيث لم يسبق للمدرب الفوز بأي بطولة سواء عندما كان لاعباً أو مدرباً.

مدرب الأهلي الجديد هو البرتغالي ريكاردو سواريس، ولد في مدينة فيلجيراس في 11 نوفمبر 1974، ويبلغ من العمر 48 عاماً وسبق له اللعب في عدد من أندية الدرجات الأدنى في الدوري البرتغالي، وكانت أبرز الفرق التي لعب لها فيتوريا جيمارايش الذي لعب له في فريق الشباب بعد الانتقال من فيلجيراس الذي بدأ فيه مسيرته في الأعمار السنية في 1989، كان الفريق الأول الذي لعب له على مستوى الكبار هو فيزيلا في 1993، وتنقل بين عدد من الأندية المغمورة حتى اعتزل في 2005 في نادي ساندينينسي.

والمفاجأة الغير متوقعه على مستوى مدربي الأهلي المصري السنوات الأخيرة والتي ازعجت عدداً من الجماهير هي السيرة الذاتية للمدرب والتي لم تختلف ما بين اللاعب والمدرب كثيراً، حيث درب العديد من الأندية الصغيرة في البرتغال، وذلك بعد أن بدأ مسيرته في نادي كاكودوريس في نفس العام الذي اعتزل فيه 2005، تنقل بين عدد من الأندية بعد رحيله في 2007، وكانت النقلة الكبرى هي تدريب نادي جيل فيسنتي في الدوري البرتغالي، والذي بدأ معه في 2020 حتى الرحيل للأهلي في 2022.

والصدمة هي أن المدرب لم يسبق له الفوز بأي بطولة سواءً كلاعب أو مدرب، فخلالها نشط في عدد من أندية الهواة والدرجات الأدنى في الدوري البرتغالي، لكن، يمكن اعتبار تدريبه لجيل فيسنتي إنجاز في حد ذاته، فبعد أن كانت مسيرته منحصرة على أندية صغيرة، وصل أخيرا للدرجة الأولى في البرتغال.

وخلال 69 مباراة مع الفريق البرتغالي، نجح في تحقيق 28 فوزًا، و16 تعادلًا، فيما خسر 25 مباراة، وغير شكل الفريق واعتمد على الكرة الهجومية بشكلٍ كبير، وأنهى سواريس الموسم الأخير له مع جيل فيسنتي في المركز الخامس في الدوري البرتغالي، وتأهل معه لبطولة دوري المؤتمر الأوروبي.

 

طباعة