نجمة التنس الكندية بوشار تنسحب من "ويمبلدون" بسبب "النقاط التصنيفية"

انسحبت الكندية أوجيني بوشار، وصيفة بطلة ويمبلدون سابقا، من المشاركة في نسخة هذا العام من البطولة بسبب عدم إضافة نقاطها إلى رصيد اللاعبين واللاعبات في التصنيف العالمي. وكانت بوشار (28 عاما) قد وصلت إلى نهائي ويمبلدون، ثالث بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى في الموسم، عام 2014 لكنها خسرت حينذاك أمام النجمة التشيكية بترا كفيتوفا. ويأتي انسحابها في الوقت الذي تحرص فيه على الاستفادة لأقصى درجة من قاعدة "التصنيف المحمي" بعد خضوعها لعملية جراحية في الكتف في العام الماضي.

وأرجعت بوشار السبب في انسحابها من المشاركة في ويمبلدون، التي تنطلق منافساتها في 27 يونيو الجاري، إلى قرار عدم إضافة نقاط البطولة إلى التصنيف العالمي، وذلك بعد قرار منظمي البطولة بحظر مشاركة لاعبي روسيا وبيلاروس بسبب أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت بوشار في بيان :"نظرا للجراحة التي خضعت لها في الكتف، أصبح لدي عدد محدود من المشاركات المتاحة طبقا لقاعدة التصنيف المحمي." وأضافت في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا" :"رغم عشقي لبطولة ويمبلدون، والحزن الذي أشعر به إزاء الانسحاب منها، لا معنى لاستخدام قاعدة التصنيف المحمي في بطولة لن تمنح نقاطا في التصنيف."

وتابعت :"علي الاختيار بحكمة واستغلال المشاركات التي تتيحها لي قاعدة التصنيف المحمي في بطولات تساعدني على العودة للمكانة التي أتطلع إليها". وأضافت:"الآن سوف استخدم المشاركتين اللتين تكفلهما لي قاعدة التصنيف المحمي في بطولات جراند سلام، في بطولتي أمريكا وأستراليا المفتوحتين".

 

طباعة