ليفربول يتحدى محمد صلاح.. الكرة بدون "عواطف" والنهاية اقتربت

يبدو أن نادي ليفربول لن يرضخ لطلبات النجم المصري محمد صلاح، في إعطائه ما يريد لكي يكون أعلى راتب بين لاعبي الفريق الإنجليزي، حيث تثبت الأيام أن إدارة النادي الإنجليزي وبالرغم من الإنجازات التي حققها صلاح مع ليفربول لن يعطيه ما يريد، وأنه ربما سيتركه مجاناً في نهاية عقده مع النادي، والدليل عدد من الأمور التي قام بها النادي خلال الفترة الماضية والتي سيكون لها تأثير كبير على محمد صلاح الموسم الحالي نلقي عليها الضوء في التقرير التالي.

البداية كان عندما قام النادي بالتعاقد مع اللاعب الكولومبي دياز، الذي قدم مباريات رائعة منذ أن انضم للفريق في فترة الانتقالات الشتوية الماضية، واستطاع حجز مكانة أساسية في الفريق مع صلاح بينما يتبادل ماني وغوتا وفيرمينيو، التواجد بجانب اللاعبين.

ثم بدأت مفاوضات النادي واقتربت من النهاية لبيع اللاعب السنغالي ساديو ماني، أحد نجوم الفريق الموسم الماضي، والذي لازال قادراً على العطاء ولكنه فكر النادي في بيعه للاستفادة منه وخاصة أنه سيتخطى عامه الثلاثين، وهو العمر المقارب لمحمد صلاح.

واكتمل تخطيط ليفربول بالتعاقد مع اللاعب الأوروغوياني نونيز، في صفقة هي ثاني أغلى صفقات النادي في تاريخه، وهو اللاعب الذي لا يلعب في نفس مركز محمد صلاح، ولكنه هداف من الطراز الرفيع، قادماً من الدوري البرتغالي هدافاً للبطولة ولازال عمره 23 عاماً وهو بالتأكيد سيؤثر على مكانة صلاح التهديفية الموسم المقبل، ليسحب من محمد صلاح لقب الهداف الذي يسيطر عليه الأعوام الماضية.

وتوصل نادي ليفربول الإنجليزي إلى اتفاق مع بنفيكا البرتغالي لضم مهاجمه الأوروغوياني داروين نونيز مقابل 75 مليون يورو، في صفقة قد تصل في نهاية المطاف إلى 100 مليون يورو"، متجاوزة الرقم القياسي الذي دفعه ليفربول لساوثهامبتون وهو نحو 85 مليون يورو لضم قلب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك في العام 2018.

المؤشرات كلها تشير إلى أن ليفربول يبدأ الاستعداد لخطوة ما بعد محمد صلاح، خاصة وأنه مع نهاية عقده سيتخطى عمر الثلاثين وهو ما يعني عدم أحقيته طبقاً للأرقام وقيمته السوقية للمبلغ الذي يطلبه الأن.

 

طباعة