سورية.. خطوة واحدة تفصل "أهلي حلب"عن تحقيق حلم غائب منذ 2006

بات "أهلي حلب" على بعد خطوة من تحقيق حلم التتويج بلقب بطولة الدوري السوري لكرة السلة، واستعادة اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 2006، وذلك بعد أن نجح "أهلي حلب" مساء أمس وعلى صالة الحمدانية في الفوز على ضيفه الكرامة بنتيجة "79-73"، والتقدم بنتيجة (2-0) في سلسلة الدور النهائي للبطولة، مع العلم أن المباراة الأولى في السلسلة التي أقيمت الأربعاء الماضي انتهت للفريق الحلبي "73-56".
ويحتاج "أهلي حلب" إلى الفوز في أي من المباريات الثلاثة المتبقية في سلسلة النهائي، لإعلان نفسه بطلاً للدوري السوري للمرة الـ 13 بتاريخه، وفض الشراكة التي تربطه حالياً مع الكرامة على صعيد أكثر الأندية تتويجاً بالدوري برصيد 12 لقباً لكل منهما.
وتصطدم تطلعات "أهلي حلب" بطموحات مشروعة لحامل اللقب الكرامة في الاستفادة من عامل الأرض، لكونه سيخوض المباراة الثالثة الاثنين المقبل على صالة غزوان أبو زيد في مدينة حمص، الأمر الذي سيتيح للكرامة التخلص من الضغط الجماهيري الكبير الذي مارسه أنصار "أهلي حلب" في المباراتين الأولى والثانية في سلسلة النهائي التي أقيمت على صالة الحمدانية في مدينة حلب.
ويأمل الكرامة في الفوز بالمواجهة الثالثة، والتوجه إلى مباراة رابعة في 15 الشهر الجاري بشعار أحياء فرصته بالدفع عن لقبه للموسم الماضي، وفرض مواجهة خامسة في سلسلة النهائي حدد موعدٍ لها في حال تعادل الفريقين بعدد مرات الفوز في 18 يونيو الجاري.
وعرف "أهلي حلب" في مباراته الثانية كيفية التقدم مع انتهاء الربع الأولى بواقع "17-13"، قبل أن ينجح في انهاء الشوط الأول متقدماً بفارق نقطة واحدة "36-35"، والحفاظ على فارق النقطة مع نهاية الربع الثالث "57-56"، واتبعها في استثمار ناجح لأخطاء لاعبي الكرامة في الفترة الرابعة وحسم المباراة لصالحه "79-73".
 

 

طباعة