المالك الجديد لميلان: النادي الإيطالي العريق يستحق ملعبا خاصا به

قال جيري كاردينالي مؤسس مجموعة رد بيرد كابيتال بارتنرز الأمريكية للاستثمار إن نادي ميلان العريق بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يستحق أن يكون لديه ملعب خاص به من الطراز العالمي يليق بمكانته العالمية.

و"رد بيرد" هي من المستثمرين في مجموعة فينواي سبورتس الرياضية التي تملك نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم ونادي بوسطن رد سوكس المنافس في دوري البيسبول الأمريكي.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري وافقت رد بيرد على صفقة بقيمة 1.2 مليار يورو (1.26 مليار دولار) لشراء نادي ميلان. ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن كاردينالي قوله "اسم بهذا المستوى مثل ميلان يستحق بنية أساسية تليق بمكانته الكروية وبوضعه على المستوى الدولي".

وأضاف كاردينالي "نحن نملك خبرة كبيرة في مشاريع الملاعب في الولايات المتحدة.. ميلان وإيطاليا يستحقان ملعبا عالميا.
وطالب باولو مالديني المدير الفني لميلان في ديسمبر الماضي بضرورة انتقال فريقي المدينة ميلان وإنتر ميلان من ملعب سان سيرو الذي أنشيء قبل 95 عاما، والذي يتقاسمان اللعب فيه حاليا من أجل إفساح المجال أمام الناديين لتحقيق النجاح مستقبلا.

وبصفة عامة تحتاج البنية الأساسية لكرة القدم في إيطاليا إلى تطوير وتجديد بينما لم تشهد بعض الملاعب أي تطوير منذ نهائيات كأس العالم 1990، وهي أخر بطولة كبرى تستضيفها البلاد بصورة منفردة. وتوج ميلان بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي للمرة 19 في تاريخه في الجولة الأخيرة من الموسم في مايو أيار الماضي وهو أول لقب له في البطولة منذ 11 عاما.

طباعة