مصر.. مصالحة تاريخية مرتقبة بين محمود الخطيب ومرتضى منصور

كثر الحديث في مصر، خلال الساعات القليلة الماضية، عن مصالحة تاريخية منتظرة بين رئيس ناديي الأهلي والزمالك، محمود الخطيب والمستشار مرتضي منصور، برعاية شخصية مصرية رفيعة المستوى، مستغلين في ذلك الدعوة لعقد جلسات الحوار الوطني المقرر له في الأسبوع الأول من يوليو المقبل.
وكانت دائرة الخلاف بين الخطيب ومرتضي منصور قد اتسعت بشكل كبير خلال السنوات الماضية لتصل إلى المحاكم، التي أصدرت حكمين لصالح رئيس نادي الأهلي بحبس وغرامة رئيس نادي الزمالك لمدة سنتين، وغرامة 20 ألف جنيه، في قضيتين سب وتشهير.
وكشفت مواقع رياضية مصرية منها "ملعبكم"، وكذلك حسابات إعلاميين في مواقع التواصل الاجتماعي بأن هناك صيغة يجري الاعداد لها للمصالحة التاريخية تتضمن أن يتقدم مرتضي منصور باعتذار عبر وسائل الاعلام والتعهد بعدم المساس مستقبلاً بالخطيب أو أي من أفراد من أسرته وكذلك عدم الحديث عن النادي الأهلي ورموزه، مقابل أن يتنازل الخطيب عن كافة القضايا التي أقامها ضد مرتضي منصور أو التي حصل فيها على أحكام قضائية ضد رئيس نادي الزمالك.
وتروج قناة الزمالك الرسمية للمصالحة والعوائد التي ستعود على الرياضة المصرية لنبذ التعصب، فيما لم يخرج عن أي جهة رسمية في الأهلي ما يؤكد قبول الخطيب لفكرة المصالحة والتي سبق ورفضها في مناسبات عدة سابقة.

 

 

طباعة