نادي برشلونة يحول ملعبه "كامب نو" لقاعة أفراح لحل أزمته المالية

كشفت تقارير إسبانية أن نادي برشلونة الإسباني بدأ بعرض ملعبه "كامب نو" لإقامة حفلات الزفاف بمقابل مالي، وذلك من أجل حل أزمته المالية.

ويبحث برشلونة عن طرق من أجل سد العجز الاقتصادي، فبعد أن تم إطلاق اسم "كامب نو سبوتيفاي" على ملعب النادي، بات بإمكان الجماهير استئجار الملعب وإقامة حفلات الزفاف، إضافة إلى إقامة بعض المباريات.

وسيكون الخيار الأقل تكلفة، هو مساحة على جانب الملعب، تكفي حفل زفاف صغير من 50 شخصاً، وستكلف 1600 يورو فقط، بحسب ما ذكرت تقارير إسبانية.

وبالنسبة إلى الخيار الأكثر تكلفة، فهو قاعة "غراند ستاند"، والتي ستطل بشكل أكبر على أرضية الملعب التاريخي، وتكفي 300 إلى 1000 شخص، وستتوفر مقابل 13500 يورو.

ولا يزال برشلونة يعاني على الصعيد المالي، على الرغم من رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الصيف الماضي، وموافقة العديد من اللاعبين على تخفيض أجورهم.

طباعة