منتخب مصر يفوز ولا يُقنع.. انتقادات شديدة والمدرب يدافع عن محمد صلاح

تعرض المدرب المصري إيهاب جلال إلى انتقادات شديدة عقب فوز مصر الأول تحت قيادته وكان على حساب منتخب غينيا بهدف دون مقابل في المباراة التي أقيمت في استاد القاهرة بحضور جماهيري ضعيف، ورغم تحدث إيهاب جلال بعد المباراة مؤكداً، على أنه لم أشعر بالقلق بين شوطي اللقاء، وكان يستهدف التسجيل المبكر مع بداية الشوط الثاني، إلا أنه لم يسلم من سهام النقد من المحللين والصحفيين.

ودافع المدرب المصري عن الحضور الضعيف لمحمد صلاح في المباراة حيث قال في المؤتمر الصحافي: "محمد صلاح من أهم أسباب نجاح المعسكر، والروح جيدة، كما أن اللاعب قام بمجهود كبير في مواجهة غينيا، وتحامل على نفسه وشارك، ليفربول طلب خضوع صلاح لأشعة طبية، لكن اللاعب أجل ذلك الفحص لما بعد المباراة، وسيجري هو وتريزيجيه أشعة تحدد موقفهما من المباراة المقبلة، ووارد جدًا أن يتواجد النني أمام كوريا".

وقال المدرب: "بالتأكيد أريد أن ألعب كرة القدم التي أريدها، ولكني مدير فني والأمر يكون مختلفاً إذ يجب أن أحافظ على شكل منتخب مصر، الخطوة الأولى الوصول إلى أمم أفريقيا، وكنت أعلم أن منتخب غينيا جيد، ومنتخبات إفريقيا تطورت، راض عن أداء اللاعبين، ولكي أبدأ كرة من الخلف يجب توافر نوعية معينة من لاعبي وسط الملعب وتدريبات خاصة".

ومن جانب نقد المدربين والمحللين قال لاعب نادي الزمالك السابق طارق مصطفى، أن مشكلة لاعبي منتخب مصر تكمن في عدم اعتيادهم على الأجواء الجماهيرية، وقال في مداخلة هاتفية على قناة "أون تايم سبورت 2" المصرية: "أداء منتخب مصر لم يتغير منذ وجود هيكتور كوبر، وأهم شيء لكي يستمتع الناس بالأداء هو حضور الجماهير للمدرجات في الدوري وذلك حتى يكتسب اللاعبون الشخصية، أشعر أن الدوري المصري دوري شركات بسبب غياب الجماهير".

ومن جانب أخر قال مختار مختار لاعب ومدرب الأهلي السابق: " أداء منتخب مصر؟ فريقنا لا يعلم كيف يلعب، ولا يوجد أي لاعب لديه الشجاعة الهجومية، أين المدير الفني؟ هل تحدث مع اللاعبين قبل اللقاء؟ لابد من تطعيم المنتخب بلاعبين أصحاب مواهب جديدة، حال استمرار أداء منتخب مصر على هذا الشكل سيتم إقالة إيهاب جلال مثل حسام البدري".

 

طباعة