بداية قوية للجزائر في تصفيات إفريقيا.. وموريتانيا تقسو على السودان

حقق المنتخب الجزائري انطلاقة مثالية لمشواره في التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا 2023، بفوزه على منتخب أوغندا 2-صفر ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة. وعلى ملعب "5 يوليو" في العاصمة الجزائرية، حملت ثنائية "محاربي الصحراء" توقيع عيسى ماندي (28)، ويوسف بلايلي (80).

وبالتالي، حصد المنتخب الجزائري أول 3 نقاط له في التصفيات ليعتلي صدارة المجموعة، فيما ظل المنتخب الأوغندي بلا نقاط في قاع الترتيب. وشهدت المباراة سيطرة جزائرية خالصة، وسط تألق بلايلي لاعب بريست الفرنسي الذي شكّل مصدر إزعاج وخطر كبيرين للأوغنديين في الرواق الأيسر.
وبعد محاولات عدة، افتتح رجال جمال بلماضي التسجيل، بعدما نفذ بلايلي ركلة حرة وصلت إلى إسلام سليماني الذي حولها رأسية قوية ارتطمت بالعارضة، قبل أن تصل إلى ماندي، الذي أسكنها الشباك بكتفه (28).

وتحصل منتخب أوغندا على ركلة جزاء، انبرى لها فاروق ميا، غير أن حارس المرمى مصطفى زغبة تألق في صدها (33). وكاد بلايلي أن يسجّل هدفاً رائعاً بعدما وصلته كرة عالية من حسين بن عيادة، فارتقى لها بمقصيّة جميلة حوّلها الحارس بصعوبة إلى ركنية. لكن بلايلي نفسه أصرّ في الشوط الثاني على تدوين اسمه في قائمة المسجّلين، فاخترق الدفاع الأوغندي وسدد كرة أرضية ارتطمت بالقائم الأيمن وسكنت الشباك (80).

في المقابل، حققت موريتانيا فوزاً كبيراً على ضيفها السوداني بثلاثية نظيفة في العاصمة نواكشوط، ضمن منافسات المجموعة التاسعة. وسجل ثلاثية موريتانيا أبو بكر كامارا (27 من ركلة جزاء و30)، وعبد الله محمود (77). وبتلك النتيجة، تصدر المنتخب الموريتاني ترتيب المجموعة التاسعة، برصيد 3 نقاط، فيما ظل المنتخب السوداني بلا نقاط.

وفي المجموعة الثانية عشرة، حقق منتخب السنغال انتصاراً على ضيفه البنيني 3-1، بفضل ثلاثية سجّلها النجم ساديو مانيه (12 و60 من ركلتي جزاء، و22)، فيما سجل هدف منتخب بنين الوحيد جونيور أولايتان في الدقيقة 88. ويذكر أن منتخب بنين أكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 51 بعد طرد لاعب وسطه سيسي دالميدا.

طباعة