ليفربول يطالب فرنسا بنتائج التحقيق في أحداث موقعة ريال مدريد

طالب الرئيس التنفيذي لنادي ليفربول بيلي هوغن بنتائج التحقيق في الأحداث التي صاحبت المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني، في باريس، الأسبوع الماضي والتي أدت إلى تأخر المواجهة 36 دقيقة لصدامات بين الشرطة الفرنسية وجماهير ليفربول.

وقال هوغن لموقع ليفربول الرسمي: "نحن في ليفربول طلبنا تحقيقا فيما حدث في باريس السبت الماضي. وليس تقريرا. أعتقد أن هذين أمران مختلفان جدا. كتبنا إلى اليويفا مرة أخرى وطرحنا أسئلة محددة. نود منهم توضيحها فيما يتصل بتفاصيل هذه التحقيقات".
وأضاف: "نرى أنه من المهم لنا البدء في إجراء تحقيقات فورا والكشف عن التفاصيل بوضوح".

في المقابل، قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان لوسائل الإعلام إن مشجعي ليفربول يتحملون مسؤولية ما حدث، لأن 40 ألفا منهم لم يكن لديهم تذاكر صالحة لحضور المباراة.

وأوضح: "تحدثت إلى نظيري في ريال مدريد (الخميس) وقد أوضح لي أن جمهور فريقه تعرض لمتاعب أيضا. لديهم تحفظات كبيرة حول التنظيم بما في ذلك إدارة الشرطة للأحداث في يوم المباراة".

وختم: "حسب فهمي، فإن ريال مدريد سيكشف بعض التفاصيل عن ذلك أيضا من خلال قنواته".

 

 

طباعة