أخر أخبار محمد صلاح وأزمة تجديد تعاقده مع ليفربول

لازال النجم المصري محمد صلاح يتصدر الصحافة الإنجليزية بعد موسم جيد للاعب قدم خلاله كل ما يستطيع وحصد العديد من الجوائز الشخصية والجماعية مع ليفربول ولكن بالتأكيد لم يكن جيد على مستوى المنتخب المصري، وتخطت أزمة تجديد تعاقد محمد صلاح مع ليفربول الوقت الزمني الذي استغرقه الفرنسي كليان مبابي، للتوقيع ما باريس سان جيرمان، والمشكلة التي حدثت مع ريال مدريد وإلى الأن لم يقرر ليفربول حسم هذه الأزمة مع أهم لاعب في الفريق خلال السنوات الأربع الماضية.

ويطالب النجم المصري محمد صلاح بالحصول على راتب أسبوعي يصل إلى 500 ألف جنيه إسترليني، وهو رقم ترفضه إدارة ليفربول، التي لا تريد تجاوز هيكل الأجور في الفريق، الذي يتقاضى فيه النجم المصري وفيرجل فان دايك وتياغو ألكانتارا أعلى الرواتب.

وفي تقرير لصحيفة” THE ATHLETIC” البريطانية أكدت أن المصري محمد صلاح سيرحل مجانا في صيف 2023، في حال لم يصل نادي ليفربول الإنجليزي إلى العرض المادي المناسب للاعب.

وأكدت الصحيفة أن صلاح يفضل الاستمرار في "البريميرليغ" على الانتقال إلى أي دوري آخر، الأمر الذي سيكون بمثابة صدمة كبيرة لجماهير "الريدز" التي لا تتخيل رؤية نجمها الأول بقميص فريق محلي منافس، بعد أن بنى لنفسه قاعدة جماهيرية كبيرة في النادي العريق.

وهذا ما أكدته أيضاً صحيفة "ماركا" الإسبانية في تقرير، لها، حيث أشارت إلى إن صلاح قد يُحقق حلمه باللعب لـ نيوكاسل يونايتد، في 2023، مشيرة إلى أن صلاح بعد ستة أشهر، وبالتحديد في شهر يناير القادم سيكون حراً في التفاوض بشأن الانتقال لأي نادٍ يريده، وقالت الصحيفة الإسبانية، إن نيوكاسل الآن بعد أن أصبح مملوكًا للسعودية، قد يكون وجهة جيدة لصلاح حيث سيخدم مشروع النادي الجديد في السنوات المقبلة.

وأشارت تقارير الصحف أن محمد صلاح البالغ 29 عاما، لا يفكر في الحصول على عقد يمتد لمدة 4 أعوام، رغم قناعته بأنه سينجح في الاستمرار باللعب في أعلى مستوى حتى منتصف الثلاثينيات، وفق الصحيفة ذاتها، وأنه لا يمانع في التوقيع على عقد جديد لمدة عامين آخرين، في حال التوصل إلى اتفاق مالي يرضي الطرفين.

وكان النجم المصري محمد صلاح قد أعلن في وقت سابق أنه سيبقى خلال الموسم المقبل 2022-2023 مع ليفربول، وأنه لن يرحل قبل نهاية عقده في 30 يونيو 2023.

 

 

طباعة