رايولا "غاضب" من خبر وفاته!

قال وكيل اللاعبين الشهير الإيطالي مينو رايولا في تغريدة على تويتر إنه "غاضب" بعد الإعلان الخاطئ الخميس عن وفاته من قبل وسائل الإعلام الإيطالية، مستنكرا مع المقربين منه ما حصل.
وكتب رايولا البالغ من العمر 54 عاما في تغريدته بعد فترة وجيزة من الإعلان عن وفاته من قبل العديد من وسائل الإعلام الإيطالية، بينها صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت"، أن "الحالة الصحية الحالية لمن يتساءلون: غاضب. إنها المرة الثانية خلال أربعة أشهر يقتلوني فيها. يبدو أيضًا أنهم قادرون على إنعاشي".
ونفى ممثلو رايولا خبر وفاته لوكالة فرانس برس، وقالوا إن "مينو لم يمت، هذه أنباء كاذبة"، من دون إعطاء تفاصيل عن حالته الصحية أو المكان الذي يوجد فيه.
ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" تصريحات أدلى بها ألبرتو تسانغريلو، مدير وحدة العناية المركزة في مستشفى سان رافاييل بالقرب من ميلانو، أشار فيها إلى أن رايولا كان يكافح من أجل الحياة.
وقال تسانغريلو "أشعر بالغضب من المكالمات الهاتفية من صحافيين زائفين يتكهنون بحياة رجل يقاتل".
وكان رايولا الذي يدير بشكل خاص مصالح النروجي إيرلنغ هالاند (بوروسيا دورتموند الألماني) والفرنسي بول بوغبا (مانشستر يونايتد الإنجليزي) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (ميلان الإيطالي)، أعلن في 12 يناير الماضي أنه اجتاز "فحوصات طبية تتطلب التخدير"، مضيفا أن "فحوصات أخرى مقررة، وليس عملية جراحية عاجلة".

طباعة