فيديو كارثي يتسبب في "فضيحة" للأهلي المصري وبطولاته

تسبب فيديو مسرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي وفي إحدى الجلسات الرمضانية لنائب رئيس نادي المريخ السوداني محمد سيد أحمد، جاء فيه الحديث عن اتفاق بين رئيس نادي المريخ السوداني حازم مصطفى، ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، في إثارة الجدل بالشارع الرياضي المصري وذلك أثناء خوض المريخ مباراته أمام الأهلي المصري في مرحلة المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، على ملعب السلام في القاهرة.

وكشف نائب رئيس النادي أن خسارة المريخ ذهابا وإيابا، جاء بعد اتفاق بين رئيس المريخ السوداني حازم مصطفى، ورئيس الأهلي المصري محمود الخطيب، على استضافة ملعب السلام في القاهرة الخاص بالنادي الأهلي جميع تدريبات المريخ ومباريات الفريق في دوري أبطال أفريقيا دون دفع مبالغ مالية نظير تلك الاستضافة.

ويذكر أن الأهلي تمكن من بلوغ الدور ربع النهائي لدوري الأبطال بعد حلوله وصيفا لصن داونز في المجموعة الأولى، بينما ودع المريخ المسابقة مبكراً باحتلاله المركز الرابع الأخير في المجموعة، ونجح الأهلي بعد ذلك في التأهل الدور نصف النهائي بعد تجاوزه عقبة الرجاء المغربي في دور الثمانية، وسيلعب مع وفاق سطيف الجزائري من أجل بطاقة التأهل للمباراة النهائية.

وجاء التسريب المصور لنائب رئيس المريخ السوداني، سيد أحمد، أثناء حضوره مائدة إفطار رمضانية، الجمعة الماضي، بمنزل القيادي التاريخي بالمريخ محمد إلياس محجوب، مثلما ذكرت صحف ووسائل إعلام مصرية وسودانية.

وقال نائب رئيس المريخ السوداني في الفيديو: "كان هنالك جدل بشأن الفائدة التي سنجنيها من استقبال فريقنا للأهلي في مصر بدل السودان، في مرحلة المجموعات بدوري أبطال إفريقيا في الموسم الجاري، لكننا تلقينا وعودا بأن الأهلي سيتغلب على الهلال السوداني وصن داونز الجنوب إفريقي ذهاباً وإياباً، ويمنحنا نقاط إحدى المباراتين التي سنلعبها معه في القاهرة، إضافة إلى تقديم الأهلي هدية للمريخ عبارة عن اثنين من اللاعبين المحترفين واستضافة مجانية في حال الموافقة على اللعب في مصر، ووافقنا بسبب تلك المغريات".

وأضاف محمد سيد أحمد: "عندما جاء موعد الانتقالات لم تتحقق تلك الوعود، وبعد هزيمتنا الأولى من الأهلي دخلت في جدال مع رئيس نادي المريخ حازم مصطفى في ملعب المباراة، بأن تلك الوعود التي قدمها لنا الأهلي لم يحدث منها شيء".

 

طباعة