أرسنال يعمق جراح مانشستر يونايتد.. بحضور رونالدو

عزز أرسنال حظوظه بحجز مركز مؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بتعميق جراح ضيفه مانشستر يونايتد الذي بات من الصعب عليه اللحاق بركب منافسيه بفوزه عليه 3-1 السبت في منافسات المرحلة 34 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
سجل أهداف الفائز البرتغالي نونو تافاريش (3) وبوكايو ساكا (32 من ركلة جزاء) والسويسري غرانيت تشاكا (70)، وليونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو العائد إلى صفوفه بعد غيابه عن المباراة السابقة بسبب وفاة مولوده الحديث (34)، فيما أهدر مواطنه برونو فرنانديش ركلة جزاء.
وتقدم أرسنال للمركز الرابع الأخير المؤهل للمسابقة القارية برصيد 60 نقطة وبفارق نقطتين عن توتنهام الذي يحلّ ضيفاً على برنتفورد في وقت لاحق وبامكانه استعادة موقعه في حال فوزه، فيما تجمد رصيد يونايتد مع خسارته العاشرة هذا الموسم عند 54 نقطة في المركز السادس وبات مهدداً بخسارته في حال فوز وست هام الذي يتأخر بنقطتين على ضيفه تشلسي الثالث الأحد.
وهو الانتصار الثاني توالياً لفريق "المدفعجية" بعد فوزه الكبير على تشلسي 4-2 قي عقر داره في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة والعشرين في منتصف الاسبوع، بعدما كان مُني بثلاث هزائم توالياً أمام كريستال بالاس صفر-3 وساوثمبتون صفر-1 وبرايتون 1-2.
في المقابل، مُني فريق "الشياطين الحمر" بخسارته الثانية توالياً اذ سقط في منتصف الاسبوع برباعية نظيفة أمام ليفربول في مباراة مؤجلة من المرحلة الثلاثين غاب عنها نجمه رونالدو.
وإلى جانب "سي آر7" الحاضر في ملعب "الإمارات" في لندن، عاد المدافع الفرنسي رافايل فاران وجايدون سانشو والبرازيلي أليكس تيليس والاسكتلندي سكوت ماكتوميناي في خمسة تبديلات للمدرب الألماني رالف رانغنيك. فيما غاب لاعب الوسط الدولي الفرنسي بول بوغبا للاصابة في ربلة ساقه في "أنفيلد" على أن يغيب لفترة 4 أسابيع.
من ناحيته، عمد الاسباني ميكيل أرتيتا إلى تبديل واحد مقارنة مع التشكيلة الفائزة على ملعب "ستامفورد بريدج"، فحلّ البرتغالي سيدريك سواريش بدلاً من روب هولدينغ في الدفاع.
في شوط أوّل استعراضي استفاد أرسنال من التفكك الدفاعي لضيفه ليسجل هدفين سريعين، فيما أعاد رونالدو الاثارة إلى المباراة.
افتتح تافاريش رصيده في الدوري هذا الموسم بهدف أرسنال الاول بعد خطأ دفاعي من تيليس وتسديدة من ساكا من يمين المنطقة صدها ببراعة الحارس الاسباني دافيد دي خيا، لتصل إلى البرتغالي المتربص عند القائم الثاني ليودعها في الشباك (3).
وبينما تصدت عارضة حارس أرسنال آرون رامسدايل لتسديدة البرتغالي ديوغو دالوت (24)، ضاعف المضيف النتيجة من ركلة جزاء سددها بنجاح ساكو (32) بعد خطأ عليه من تيليس، مع عودة حكم اللقاء إلى حكم الفيديو المساعد "في ايه آر" لرفض بداية هدف مهاجم "المدفعجية" الشاب إدوار نكيتيا وتأكيد ركلة الجزاء.
ولم يتأخر ردّ يونايتد كثيراً عبر نجمه المتألق في الفترة الأخيرة رونالدو الذي أنسل بين مدافعَين داخل المنطقة وتابع عرضية الصربي نيمانيا ماتيتش في الشباك (34).
وهو الهدف المئة لحامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب 5 مرات في "بريميرليغ"، والتاسع له أمام أرسنال.
في الشوط الثاني، عانى أرسنال أمام ضغط يونايتد الذي حصل على فرصة تعديل النتيجة غير أن فرنانديش سدد ركلة جزاء اصطدمت بالقائم الأيمن بعد الاعتماد على "في ايه آر" لتأكيد لمسة يد داخل المنطقة على تافاريش (57)، قبل أن يلغي هدفاً لرونالدو بداعي التسلل (60)، فيما تصدى القائم الأيسر بعد قبضة الحارس رامسدايل لتسديدة دالوت (63).
وجانب فرنانديش الحظ مرة ثانية عندما خسر الكرة خارج منطقة الجزاء لتصل إلى تشاكا سددها قوية لا ترد إلى يسار دي خيا (70)، في وقت لم تنفع التبديلات في تعديل النتيجة.
وتتابع المرحلة بلقاءات نوريتش سيتي مع نيوكاسل يونايتد، ومانشستر سيتي المتصدر مع واتفورد، وليستر سيتي مع أستون فيلا.

طباعة