جبلة يلحق الهزيمة الأولى بالمتصدر تشرين في الدوري السوري

ألحق فريق جبلة الخسارة الأول بالمتصدر تشرين في الموسم الحالي لبطولة الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، عقب فوز جبلة بنتيجة "2-1" في مباراة جمعت الفريقين أمس على استاد البعث ضمن الأسبوع 22 من الدوري.

كما شهدت الجولة، وفي ديربي العاصمة السورية دمشق، فوز الوحدة على جاره الجيش بهدف نظيف، في لقاء شهد اعتراضات بالجملة ومشاحنات أودت لظهور البطاقة الحمراء وحالات الطرد لأربعة لاعبين مناصفية بين الفريقين، طالت محمد الواحد وأحمد الصالح من طرف الجيش، وعبد الرحمن بركات وضياء عبد الحق من الوحدة.

وفرط الوثبة بفرصة تقليص الفارق مع المتصدر تشرين، عقب تعادل الوثبة مع ضيفة الشرطة بنتيجة "1-1"، وليستعيد حطين لغة الانتصارات بفوزه على أهلي حلب بهدفين نظيفين، كما نجح الحرجلة في استعادة توازنه بالفوز على النواعير "3-2"، وواصل عفرين سلسلة هزائمه بالخسارة أمام ضيفه الفتوة "1-3"، قبل أن تختتم الجولة بتعادل سلبي في لقاء الكرامة والطليعة.

وسجل هدفي جبلة كل من حيدر محمد وحمزة الكردي، فيما أحرز لتشرين زكريا العمري، ليحافظ تشرين رغم خسارته على صدارة الترتيب برصيد 53 نقطة بفارق سبعة نقاط عن الوثبة الوصيف، وليعزز جبلة مركزه الخامس برصيد 33 نقطة.
وفي "ديربي دمشق" حمل الوقت بدل الضائع الهدف الوحيد للوحدة عبر لاعبه عبد الرحمن بركات، ليرفع الوحدة رصيده إلى النقطة 35 في المركز الرابع، وليحافظ الجيش رغم الخسارة على مركزه الثالث برصيد 41 نقطة.
وعلى استاد حمص البلدي، فشل الوثبة في مصالحة أنصاره، بعد ثلاثة هزائم متتالية، في مباراة تقدم فيها الشرطة أولاً عبر لاعبه يوسف عرفة، قبل أن يتمكن الوثبة من إدراك التعادل عبر لاعبه وائل الرفاعي، ليرفع الشرطة رصيده إلى النقطة 21 والمركز 12.

ونجح حطين في مصالحه جماهيره في لقاءه المصيري أمام أهلي حلب، للهروب من شبح الفرق المهددة بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، سجل خلاله لحطين لاعبيه حسين جويد ومصطفى جويد، ليعزز حطين مركزه العاشر برصيد 28 نقطة بفارق النقطة عن أهلي حلب صاحب المركز التاسع.

وبات من حكم المؤكد هبوط النواعير إلى دوري الدرجة الأولى، بخسارته أمام الحرجلة، في مباراة سجل للحرجلة لاعبيه محمد الحمدكو وعبدالرزاق الحسين وسليمان رشو، بينما وقع على هدفي النواعير أنس الشوا وعبد الهادي الدالي، ليقبع النواعير في المركز 13 وما قبل الأخير بعدما تجمد رصيده عند النقطة 13، بفارق تسعة نقاط عن الحرجلة صاحب المركز الـ 11 المؤدي بدوره إلى الهبوط لدوري الدرجة الأولى.
بدوره ودع عفرين رسمياً دوري الكبار بتلقيه لهزيمة جديدة أمام الفتوة، بعدما سجل للفتوة لاعبه محمد الزينو "هدفين" وأحمد الحسين، وليحرز أحمد العبدالله هدف عفرين الوحيد، ليرفع الفتوة رصيده إلى النقطة 32 في المركز السابع، وليتجمد رصيد عفرين عند النقطة الرابعة والمركز 14 والأخير.
 
الترتيب العام لبطولة الدوري السوري 
1ـ تشرين: 53 نقطة
2ـ الوثبة: 46 نقطة
3ـ الجيش: 41 نقطة
4ـ الوحدة: 35 نقطة
5ـ جبلة: 33 نقطة
6ـ الطليعة: 32 نقطة
7ـ الفتوة: 32 نقطة
8ـ الكرامة: 29 نقطة
9ـ أهلي حلب: 29 نقطة
10ـ حطين: 28 نقطة
11ـ الحرجلة: 24 نقطة
12ـ الشرطة 21 نقطة
13ـ النواعير: 13 نقطة
14ـ عفرين: 4 نقاط
 

 

طباعة