بعد الهزيمة القاسية من ليفربول.. رحيل رئيسا قطاع الكشافين في مان يونايتد

رحل جيم لاولور رئيس الكشافين في مانشستر يونايتد الإنجليزي ومارسيل بوت رئيس قطاع الكشافين على الصعيد العالمي، عن منصبيهما قبل إنطلاق عملية إعادة بناء الفريق، والتي من المقرر أن تبدأ الصيف المقبل، وذلك بعد يوم من الهزيمة المذلة برباعية من ليفربول أمس في الدوري الإنجليزي، وتحميلهما مسؤولية كبيرة بسبب ما آلت إليه أوضاع الفريق.

وقرر لاولور إنهاء عمله الذي امتد لفترة طويلة في أولد ترافورد، كما سار بوت على نهجه وقرر الرحيل بعد أن انضم إلى النادي كجزء من الجهاز الفني للمدرب الهولندي السابق لويس فان جال في 2014.
وقال المتحدث بأسم مانشستر يونايتد اليوم "جيم لاولور قرر التنحي عن منصبه كرئيس الكشافين في الصيف، بعد 16 عاما قضاها مع النادي".

وأضاف "خلال تلك الفترة لعب جيم دورا محوريا في تطوير فرق مانشستر يونايتد وكان مصدرا هاما للتويجه لسير أليكس فيرجسون وكل مدرب جاء من بعده".

وأضاف "مارسيل بوت رحل عن منصبه كرئيس الكشافين على الصعيد العالمي بعد ثمانية أعوام مع النادي".
وختم بالقول " شخصية محترمة داخل وخارج مانشستر يونايتد ، لعب مارسيل دورًا مهمًا كمدرب مساعد وفي تعزيز قدراتنا الكشفية في السنوات الأخيرة".
  

طباعة