سويسرا لا تريد مسؤولي الرياضة الروس والبيلاروس على أرضها

أرسلت فيولا أمهيرد وزيرة الدفاع والحماية المدنية والرياضة في سويسرا، خطابا للجنة الأولمبية الدولية يفيد برغبة بلادها في إبعاد المسؤولين من روسيا وبيلاروس من المناصب الكبرى في الاتحادات الرياضية الدولية. وأكد المكتب الاتحادي السويسري للرياضة اليوم إرسال الخطاب للجنة الأولمبية الدولية.

وذكر الخطاب أنه في ضوء الحرب الجارية في أوكرانيا، لم يعد يكفي استبعاد الرياضيين من البلدين من المنافسات الدولية. وتتواجد في سويسرا مقرات العديد من الاتحادات الرياضية بما في ذلك اللجنة الأولمبية الدولية، الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والاتحاد الأوروبي (يويفا) والاتحاد الدولي لكرة السلة.

وعادة ما يتم اعتبار هذه الاتحادات كأنها مؤسسات خاصة، ولكن الحكومة السويسرية تعتقد أن اللجنة الأولمبية الدولية يمكنها أن تضغط على الاتحادات، من خلال التهديد باستبعادهم من العائلة الأولمبية، وفقا للمتحدث الرسمي للمكتب الفيدرالي للرياضة. ولم تعلق اللجنة الأولمبية الدولية على هذا الأمر في البداية.

طباعة