عائلة أميركية تسحب عرضها لشراء نادي تشيلسي

سحب التحالف الذي تقوده عائلة ريكيتس الأميركية، المالكة لفريق شيكاغو كابز الأمريكي للبيسبول، العرض المقدم لشراء نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم. وقررت عائلة ريكيتس وشركاؤها في التحالف عدم التقدم بعرض نهائي لشراء تشيلسي، حيث تبين أن أعضاء التحالف لم يتمكنوا من التوصل إلى اتفاق بشأن التكوين النهائي لعرضهم، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا".

وكان توم ولاورا ريكيتس قد تحالفا مع المليارديرين الأمريكيين كين جريفين ودان جيلبرت، في عرض لشراء تشيلسي.
وكان من المفترض التقدم بالعروض النهائية أمس الخميس، لكن التحالف الذي تقوده عائلة ريكيتس، سحب عرضه.وذكر بيان أصدرته عائلة ريكيتس :"قررت مجموعة ريكيتس-جريفين-جيلبرت، بعد دراسة متأنية، عدم التقدم بعرض نهائي لشراء تشيلسي."

وأضاف :"في عملية وضع اللمسات الأخيرة للعرض المقترح، كان يتضح بشكل متزايد أن بعض المشكلات لا يمكن حلها في ظل الديناميكيات غير العادية حول عملية البيع." وتابع :"لدينا إعجاب هائل بتشيلسي وجماهيره ونتمنى التوفيق للملاك الجدد."

 

طباعة