مانشستر سيتي يلعب مباراة «مخادعة» في إسبانيا.. وعينه على ليفربول

غوارديولا: لا وقت للراحة. أ.ف.ب

قدم فريقا مانشستر سيتي وليفربول مباراة في غاية الروعة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وتعادلا 2/2 الأحد، ولكن يجب عليهما أن ينقلا تركيزهما على دوري أبطال أوروبا، قبل أن يستأنفا صراعهما المحلي في كأس الاتحاد الإنجليزي.

ويبدو أن لدى ليفربول المهمة الأسهل، اليوم، حيث يلعب على ملعبه «أنفيلد» أمام بنفيكا في إياب دور الثمانية من البطولة، علماً أنه فاز في مباراة الذهاب التي أقيمت بالبرتغال الأسبوع الماضي بنتيجة 3/1.

وفاز مانشستر سيتي في مباراة الذهاب أيضاً أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف، لكنه يخوض مباراة إياب مخادعة في إسبانيا في محاولة للوصول إلى الدور قبل النهائي. وعندما يتوجه الفريق إلى مدريد، يأمل المدير الفني لمانشستر سيتي، جوسيب غوارديولا، أن يصطحب معه الزخم الذي حصل عليه من الأداء الإيجابي الذي قدمه أمام ليفربول، ليحافظ على صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة، وقال: «يجب أن نفعل هذا. عندما نصل في كل المسابقات إلى هذه المراحل، لا يصبح لدينا وقت للراحة». وأضاف: «يجب أن نواجه أتلتيكو مدريد ثم ليفربول مرة أخرى».

وينافس مانشستر سيتي على التتويج بثلاث بطولات، فيما يسعى ليفربول إلى تحقيق الرباعية هذا الموسم، بعدما توّج بلقب كأس رابطة الأندية الإنجليزي المحترفة. وقال مدرب ليفربول، يورغن كلوب: «سنلعب مباراتين كبيرتين: سنواجه بنفيكا، اليوم، ثم مانشستر سيتي مرة أخرى السبت، وبعد ذلك تبدأ مباريات صعبة، يجب أن نكون مستعدين لمواجهتي الديربي (أمام إيفرتون ومانشستر يونايتد)». وأضاف: «لكن في الحقيقة هذا شيء رائع، إنه جيد، نحن نوجد في المكان الذي نريد الوجود به. نحن قريبون من فريق مذهل».

طباعة