إنتر "عاد" ليضع ميلان ونابولي تحت الضغط

أكد إنتر مرة أخرى بأنه "عاد" ولن يتنازل بسهولة عن اللقب الذي توج به للمرة الأولى منذ 2010، واضعاً جاره ميلان المتصدر ونابولي تحت ضغط كبير بفوزه على ضيفه هيلاس فيرونا 2-صفر السبت في المرحلة 32 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبعد إهداره 4 نقاط بتعادلين أمام تورينو وفيورنتينا (بنتيجة واحدة 1-1)، عاد إنتر بقوة الى قلب الصراع على اللقب بفوزه في المرحلة الماضية على غريمه يوفنتوس 1-صفر في تورينو. ثم نجح "نيراتسوري" اليوم في تحقيق فوزه التاسع عشر للموسم والثاني توالياً للمرة الأولى في 2022 بعد لقاء حسمه في شوطه الأول بتسجيله الهدفين عبر نيكولو باريلا الذي تلقف الكرة بشكل رائع بعد عرضية من الكرواتي إيفان بيريشيتش (22)، قبل أن يلعب الأخير دور الممرر أيضاً في الثاني الذي سجله البوسني إدين دجيكو إثر ركلة ركنية (30).

واعتبر بيريشيتش أن "إنتر عاد" وفق ما أفاد قناة "دازون" للبث التدفقي، مضيفاً "نأمل أننا عدنا (الى المنافسة) لأن النتائج التي حققناها في فبراير ومارس لم تكن إيجابية. لكننا ما زلنا هناك (في قلب الصراع) والأمور لم تنتهِ".

وشدد "لا أريد التحدث عن الماضي، بل أريد التركيز على الحاضر"، متطرقاً الى اللعب أمام مدرجات ممتلئة في "سان سيرو" لأول منذ تفشي فيروس كورونا أوائل عام 2020، قائلاً "كنا نفتقد لجمهورنا لقرابة عامين، لكن بوجودهم خلفنا، سيكون من الأسهل مواصلة الاندفاع حتى النهاية".

 

طباعة