تفاصيل جديدة من مباراة مصر والسنغال يُكشف عنها لأول مرة.. ومحمد صلاح يعلق بـ"كلمتين"!

ما زالت أصداء مباراة مصر والسنغال في إياب المرحلة الحاسمة لتصفيات كأس العالم "قطر 2022"، وأحداث الشغب التي رافقتها في داكار مستمرة، وتكشفت تفاصيل جديدة من كواليس ما جرى قبل وأثناء وبعد اللقاء الذي حسمه السنغاليون بركلات الترجيح وحصلوا على البطاقة المؤهلة للمونديال.

وقال مسؤول تنظيم مباراة الذهاب بين المنتخبين وليد مهدي لقناة "أون تايم سبورتس": "إن الجميع بذل أقصى ما لديه لتنظيم مباراة الذهاب أمام السنغال على أعلى مستوى، ساديو ماني (نجم المنتخب السنغالي) خرج من الملعب دون أن يتعرض له أي شخص، بل على العكس حصل على تشجيع الجمهور احتراما لكونه زميل محمد صلاح".

 

وأضاف: "في مباراة الإياب في السنغال حدث العكس تماما، كان ينبغي على مراقب المباراة تأجيل انطلاقها 30 دقيقة بعد تأخر حافلة المنتخب المصري، وكان عليه أيضا إيقاف المذيع الداخلي بالملعب وهو ما لم يحصل".

وتابع: "ما لا يعرفه الكثيرون أن الجمهور السنغالي كان يتعاطى المشروبات الكحولية قبل دخول المدرجات وبعد المباراة قاموا بتوجيه الإهانات للاعبين في النفق المؤدي لغرف الملابس بجانب استهدافهم بالليزر وزجاجات المياه".

وختم: "محمد صلاح أصيب بالذهول بعد مباراة الإياب، وكان يقول أثناء خروجه من الملعب الإياب أمام (معقولة كده.. هوا في كده؟)".

 

 

طباعة