خضع لـ25 جلسة علاج إشعاعي.. مدرب عالمي يكشف عن إصابته بالسرطان

كشف مدرب منتخب هولندا لكرة القدم، لويس فان غال، عن إصابته بسرطان البروستات وتلقيه العلاج راهنا، لكنه لا يزال ينوي قيادة منتخب الطواحين في كأس العالم بعد 7 أشهر في قطر.

وقال المدرب البالغ 70 عاما لقناة "أرتي أل" الهولندية إن اللاعبين "لا يدركون ذلك"، مضيفا أنه خضع لـ25 جلسة من العلاج الإشعاعي، بما في ذلك أثناء المعسكرات التدريبية للمنتخب الهولندي.

وقال مدرب برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني ومانشستر يونايتد الإنجليزي السابق الذي بدأ العلاج العام الماضي بعد تشخيص حالته في 2020 إن اللاعبين "يعتقدون إني بصحة جيدة، لكني لست كذلك".

وأضاف في مقابلة بمناسبة الإصدار المرتقب لفيلم عن حياته بعنوان "لويس": "هذا جزء من حياتي. مررت بالكثير خلال حياتي، المرض والموت، أصبحت أغنى كإنسان بسبب تلك التجارب".

فان غال الذي أصيب الأسبوع الماضي بفيروس كورونا، كان قد كسر وركه في 2021 بعد سقوطه عن الدراجة.

ووقعت هولندا، وصيفة كأس العالم أعوام 1974 و1978 و2010، في المجوعة الأولى ضمن المونديال إلى جانب قطر المضيفة، والإكوادور والسنغال، علما بأنها غابت عن النسخة الأخيرة في روسيا 2018 بعد حلولها ثالثة مع فان غال في نهائيات البرازيل 2014.

وتخوض هولندا المباراة الافتتاحية لكأس العالم مع السنغال في 21 نوفمبر.

 

 

طباعة