ماني "كابوس محمد صلاح".. الضربة الرابعة "مؤلمة جداً"!

وجه النجم السنغالي ساديو ماني ضربة قاضية إلى زميله المصري محمد صلاح بعدما وضع علاقة الزمالة التي تجمعهما في ليفربول الإنجليزي جانباً وقاد منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم "قطر 2022" بعد تسديده ركلة ترجيح أخيرة حاسمة في مرمى المنتخب المصري ليفوز "أسود الترانغا" 3-1 في المباراة المونديالية الفاصلة في داكار.

وتعتبر الهزيمة الرابعة لصلاح أمام ماني على الصعيد الدولي بعدما سبق ل"الفرعون" الهزيمة أمامه في ثلاث مناسبات، مرتين في تصفيات أمم أفريقيا خلال 2014 (2-صفر في أكرا، و1-صفر في القاهرة)، وشهدتا مشاركتهما في كلا اللقائين.

والتقى اللاعبان أيضاً في فبراير الماضي، بنهائي كأس أمم أفريقيا في الكاميرون وانتهت المواجهة بفوز ثالث لماني على صلاح بركلات الترجيح والتتويج ببطولة القارة السمراء.

ولم يتفوق محمد صلاح على ماني دولياً سوى في مباراة مصر والسنغال بذهاب تصفيات كأس العالم الأسبوع الماضي التي انتهت بفوز مصر بهدف دون مقابل في القاهرة.

فهل يلعب الفوز الأخير لماني على صلاح، اليوم الثلاثاء، دوراً في منح الفتى السنغالي لقب أفضل لاعب في قارة إفريقيا العام الحالي؟.

 

 

طباعة