ضربة موجعة لمصر قبل قمة السنغال الحاسمة في طريق المونديال

يبدو أن مدرب منتخب مصر، البرتغالي كيروش، على موعد دائم مع الأزمات منذ خوض بطولة إفريقيا، حيث تلقى ضربة موجعة قبل خوض المباراة الحاسمة أمام السنغال يوم الثلاثاء المقبل، في التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات بطولة كأس العالم 2022، حيث تأكد غياب 2 من أبرز لاعبيه في خط الدفاع وهو ما يعني عدم الجاهزية المثالية للمباراة.
 
حيث تأكد غياب لاعب منتخب مصر محمود حمدي الونش، خلال مباراة الإياب التي تقام في العاصمة السنغالية داكار، بسبب تراكم البطاقات الصفراء، وذلك بعدما حصل الونش على البطاقة الصفراء خلال لقاء الذهاب أمام السنغال، بعد تدخله على فامارا ديادهيو لاعب الضيوف.
 
وكان المنتخب المصري قد حقق فوزاً صعباً على حساب نظيره السنغال في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن منافسات التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022، بهدف نظيف، أحرزه ساليو سيسيه الهدف بالخطأ في مرماه في الدقيقة 4 من عمر اللقاء.
 
وبذلك يتأكد غياب لاعبين من خط الدفاع المصري بعد خضوع المدافع محمد عبد المنعم إلى عملية جراحية أمس بعد المباراة بسبب تعرضه لكسر في الأنف خلال الشوط الأول من المباراة.
 

 

طباعة