فقد 150 كغم من وزنه وتعافى للفوز بكأس دبي العالمي

وسط منافسة كبيرة وترشيحات كثيرة تصب في مصلحة الخيول الأمريكية واليابانية المشاركة في كأس دبي العالمي، في نسخته رقم 26، لحسم ألقاب الكثير من الأشواط التسع في السباق المرتقب انطلاقته غداً في أمسية السبت، يبرز حصان قادم من أمريكا الجنوبية يمزج بين اثنين من معاقل الخيول هناك وهو الحصان "ايرو تريم" البرازيلي المقيم في أوروغواي، ويرفع علم مزرعته "اولد فريندز"، والفائز بلقب أهم سباق في أمريكا اللاتينية، وهو سباق "بريميو لاتينو امريكانو" بقيادة الفارس فانجر ليل وإشراف المدرب الشهير انطونيو سنترا.
ويخوض "ايرو تريم" الذي يعني أسمه باللغة البرتغالية "قطار ايرو" منافسات الشوط الرئيسي في كأس دبي العالمي، لمسافة 2000 متر "الفئة الأولى على المضمار الرملي برعاية "طيران الإمارات" البالغة قيمة جوائزه 12 مليون دولار، حيث ينطلق من البوابة رقم (2) منافسا 10 خيول أخرى على اللقب الأهم والأعلى في العالم.
وكانت آخر مشاركة لـ"ايرو تريم" في سباق كأس السعودية، شهر فبراير الماضي حيث حل خامساً، في مشاركه اعتبرها مدربه أنطونيو سنترا، أكثر المدربين خبرة ودراية بمضمار ميدان، بأنها كانت تجربة مفيدة وفرصة للتجهيز لتحقيق نتيجة أفضل في كأس دبي العالم.
الغريب أن "ايرو تريم"، البالغ من العمر 6 سنوات، كاد أن يتوقف تماما عن خوض منافسات سباقات الخيول منذ ثلاث سنوات، بل كاد أن يفقد حياته، أثر إصابته بنوبة مغص خطيرة، بعد فوزه بأول سباقين في بطولة التاج الثلاثي في أوروغواي قبل ثلاث سنوات، فقد على أثرها حوالي 150 كيلو جراما من وزنه، وهو مؤشر غير إيجابي بالنسبة لخيول السباق، التي تفقد الكثير من وزنها خلال رحلات الطيران.
لكن المفاجأة أن "ايرو تريم" بدأ رحلة تألقه بعد تعافيه مباشرة من اثار الأزمة الصحية، وتطور مستواه بشكل أفضل بكثير مما كان عليه قبل تعرضه لهذه الآلام ليصبح أفضل حصان في أمريكا الجنوبية، بل ويراهن عليه مدربه أنطونيو سنترا في إمكانية تحقيقه المزيد من الإنجازات خاصة انه يتدرب على مدار الشهور الثلاث الماضية في دبي، بعد وصوله قادما من أوروجواي في رحلة طيران شاقة قطعها من أوروجواي إلى ألمانيا ومنها إلى دبي، ثم سافر إلى الرياض للمشاركة في كأس السعودية والعودة مجدداً إلى دبي لمواصلة تجهيزاته لخوض منافسات السباق الأهم والأفخم في العالم.
ورغم أن الخيول عادة ما تفقد وزنها اثناء رحلات الطيران إلا ان "ايرو تريم" وبشهادة مدربه بدا كما لو أن شيئًا لم يحدث.
وقبل وصوله إلى دبي كان ايرو تريم"، ابن شنغهاي بوبي، قد فاز بأهم وأكبر سباق يقام في أوروجواي وهو بريميو بيدرو بينروا في أكتوبر الماضي للعام الثاني على التوالي، قبل أن يحقق بعدها لقب اهم سباق في أمريكا اللاتينية "بريميو لاتينو امريكانو" في أكتوبر، لتكون هذه المرة الثانية على مدار 38 عاماً كاملة التي يفوز فيها حصان تم تدريبه في أوروجواي في أعظم سباق في أمريكا الجنوبية.

طباعة