إريكسن يستعد لأول مشاركة مع الدنمارك أمام هولندا منذ "الأزمة القلبية"

أعلن مدرب المنتخب الدنماركي لكرة القدم الاربعاء أن صانع لاعبه كريستيان إريكسن الذي تعافى من إصابته بفيروس كورونا، قد يكون جاهزًا لخوض المباراة الودية ضد هولندا السبت ويسجل عودته الدولية بعد تسعة أشهر من النوبة القلبية التي تعرض لها في كأس أوروبا.

وقال كاسبر هيولماند إن "السيناريو المرجّح أن يبدأ على مقاعد البدلاء ضد هولندا"، مضيفًا "سنرى كيف ستسير الامور في أمستردام، لكنه متاح بنسبة مئة في المئة للمباراة على أَرضنا" ضد صربيا الثلاثاء المقبل. وغاب إريكسن (30 عامًا) الذي خاض 109 مباريات دولية سجل خلالها 36 هدفًا، عن أربعة أيام من التدريبات مع منتخب بلاده في إسبانيا إثر إصابته بفيروس كورونا على أن يعاود التمارين الخميس.

وعانى لاعب برنتفورد الانكليزي الحالي من نوبة قلبية خلال المباراة الافتتاحية للدنمارك في كأس أوروبا أمام فنلندا في كوبنهاغن في يونيو الفائت، واحتاج الى إعادة إنعاش على أرض الملعب قبل أن يستكمل تعافيه في المستشفى. وفتح برنتفورد الباب أمامه للعودة الى الدوري الإنكليزي الممتاز بالتعاقد معه حتى نهاية الموسم وشارك للمرة الاولى في مباراة رسمية منذ الحادثة في 26 فبراير الماضي ضد نيوكاسل.

وخضع إريكسن لزراعة جهاز تنظيم ضربات القلب، وهو جهاز لمنع خطر الموت المفاجئ، لكن هذا الجهاز لا يسمح له بخوض كرة القدم على المستوى الاحترافي في الدوري الإيطالي، بخلاف بطولات أخرى، ما أدى به الى الرحيل عن إنتر بالتراضي والعودة الى إنكلترا بعد أن دافع سابقًا عن ألوان توتنهام.

طباعة