بارتي تصدم عشاق التنس باعتزالها اللعب عن 25 عاماً

صدمت الأسترالية آشلي بارتي عالم كرة المضرب الأربعاء بعدما قررت المصنفة أولى عالمياً أن تضع حداً لمسيرتها في الملاعب عن 25 عاماً فقط، وذلك بعد أسابيع معدودة على تتويجها التاريخي بلقب بطولة أستراليا المفتوحة.

وقالت بارتي الخميس في مقطع فيديو على انستغرام "اليوم صعب ومليء بالمشاعر بالنسبة لي حيث أعلن اعتزال كرة المضرب".

وفي مقطع الفيديو المؤثر الذي صورته بجانب صديقتها المقربة وشريكتها السابقة في فئة الزوجي كايسي ديلاكوا، قالت بارتي إنها "ممتنة لكل شيء قدمته لي هذه الرياضة".

وتابعت "أنا سعيدة جداً ومستعدة جداً وأنا أعرف في الوقت الحالي في قلبي كشخص، أنها الخطوة الصحيحة. أنا ممتنة جداً لكل شيء قدمته لي كرة المضرب. لقد منحتني كل شيء حلمت به وأكثر. لكني أعلم أنه الوقت المناسب بالنسبة لي للابتعاد ومطاردة أحلام أخرى وأن أضع المضارب جانباً".

وتتربع الأسترالية على عرش تصنيف رابطة المحترفات "دبليو تي أيه" منذ أكثر من عامين، وهي تعتزل في جعبتها ثلاثة ألقاب كبرى في رولان غاروس الفرنسية عام 2019 وويمبلدون الإنكليزية عام 2021 وأستراليا المفتوحة في بداية العام الحالي حين باتت أول أسترالية تفوز ببطولة بلادها منذ 44 عاماً، وتحديداً منذ كريس أونيل عام 1978.

وكان لقب أستراليا المفتوحة الثالث الكبير لبارتي على أرضية مختلفة، لتنضم الى الأميركية سيرينا وليامس، الوحيدة من اللاعبات الحاليات المتوجة على ثلاث أرضيات مختلفة.

ووجهت رابطة المحترفات "دبليو تي أيه" على تويتر رسالة الى بارتي بعد قرارها الصادم، قالت فيه "شكراً لكونك سفيرة رائعة لهذه الرياضة وللنساء في جميع أنحاء العالم. سنفتقدك كثيراً آش".

ويُنظر الى بارتي على نطاق واسع على أنها إحدى أكثر اللاعبات المحبوبات في ملاعب كرة المضرب.

وفي أواخر العام الماضي ارتبطت بصديقها منذ زمن طويل غاري كيسيك الذي كان حاضراً دائماً في المدرجات لتشجيعها، وغالباً ما كان ينشر رسائل داعمة لها على وسائل التواصل الاجتماعي.

طباعة