السوري ماهر بحري يرحل عن فريقه الجديد بعد 5 أيام فقط.. ويوقع لهذا النادي

وقع المدرب ماهر بحري عقداً مع أهلي حلب (الاتحاد سابقاً) لقيادة الفريق فيما تبقى من منافسات الدوري السوري الممتاز لكرة القدم، وذلك بعد أن شغل بحري الأسبوع الماضي الشارع الرياضي ووسائل الإعلام في سورية، بمغادرته نادي جبلة بعد خمسة أيام على وصوله النادي، والاعتذار عن توقيع العقد مع النادي الساحلي.
وسبق لبحري القادم من تدريب النجمة اللبناني، أن درب العديد من الأندية السورية، أبرزها فريق تشرين الذي حقق معه الموسمين الماضيين لقب بطولة الدوري السوري الممتاز لكرة القدم.
وجاء تعاقد بحري مع أهلي حلب، ليحل خلفاً للمدرب معن الراشد الذي بدوره جاء بديلاً لأنس الصاري بعد ثلاثة مباريات فقط، في ظل بحث إدارة النادي الحلبي عن تحسين مركز الفريق والهروب من مراكز الهبوط إلى مصافي اندية الدرجة الثانية، لكون أهلي حلب يحتل المركز 11 برصيد 16 نقطة بفارق النقطة عن الحرجلة صاحب المركز العاشر.
ويباشر بحري عصر اليوم الجمعة، مهامه الرسمية في قيادة "أهلي حلب" في مباراة مصيرية تجمعه على استاد الحمدانية مع ضيفه الشرطة الباحث بدوره تحت قيادة مدربه الجدي باسم ملاح عن طوق النجاة من مراكز الهبوط للدرجة الثانية، لكون الشركة يحتل المركز الـ 12 برصيد 13 نقطة.
ويذكر، يقضي نظام الدوري السوري الممتاز، بمشاركة 14 نادياً، على أن يهبط مع نهاية الموسم إلى الدرجة الثانية الأندية التي تحتل المراكز الأربعة الأخيرة.

 

طباعة