لاعب مانشستر يونايتد فرنانديز يسابق الزمن للتعافي من كورونا قبل مواجهة أتليتيكو

 قال رالف رانجنيك مدرب مانشستر يونايتد إن برونو فرنانديز المصاب بكوفيد-19 يسابق الزمن للتعافي قبل مباراة إياب دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام أتليتيكو مدريد.

وغاب فرنانديز، الذي سجل تسعة أهداف وصنع 14 مع يونايتد هذا الموسم، عن فوز فريقه 3-2 على توتنهام هوتسبير في مطلع الأسبوع الحالي، بجانب زميليه لوك شو وسكوت ماكتوميناي.

وقال رانجنيك إن غياب برونو جاء بسبب إيجابية اختباره لكوفيد-19.

وأضاف المدرب الألماني "بالنسبة لسكوتي، آمل (أن يكون لائقا) لكنه كان يعاني من بعض المشاكل العضلية في ربلة الساق. ولهذا السبب قررنا عدم مشاركته (ضد توتنهام) لأن قيمة سكوتي... عندما يكون قادرا على الأداء بنسبة 100 في المئة من طاقته البدنية".

"نأمل أن يعود لوك إلى التدريبات يوم الاثنين وسيتعين على برونو الانتظار حتى يوم الثلاثاء. من المحتمل أن يكون هذا سباقا ضد الزمن بسبب كوفيد-19".

وتابع "علينا توخي الحذر مع اختبارات كوفيد-19. كان الأمر مماثلا مع ديفيد (دي خيا). لم يكن من المفترض أن يلعب، ولكن تبين بعد ذلك أن اختباره السريع الأول كان خاطئا".

ومنح أنطوني إيلانجا التعادل ليونايتد 1-1 مع أتليتيكو في لقاء الذهاب الشهر الماضي.

طباعة