ساديو ماني ينتقد أسلوب حياة رونالدو ونيمار.. ويؤكد: تربيت على قيم مختلفة

وجه النجم السنغالي، وأحد أبرز مهاجمي ليفربول الانجليزي، ساديو ماني انتقادات إلى أسلوب حياة نجمي الكرة العالمية، مهاجم مانشستر يونايتد البرتغالي كريستيانو رونالدو، والبرازيلي نيمار صانع ألعاب فريق باريس سان جرمان الفرنسي.

وقال إن "الطريقة التي يعيشان بها، والأضواء على حياتهما الخاصة خارج الملعب، لا تناسبه، ولا يستسيغها". وشدد على أنه لا يريد أبدا أن يعيش حياته الخاصة بتلك الطريقة. ويشير ماني إلى حياة المشاهير التي يعيشها نيمار ورونالدو تحت الأضواء، من خلال الظهور المتكرر لصديقتيهما، والبذخ والترف في سياراتهما ومنازلهما، والحفلات والإعلانات، وما إلى ذلك.

وقال ماني في حوار مع صحيفة "ليكيب" الفرنسية: لا أريد أن اعطي الانطباع بأنني إنسان يحب توجيه النقد إلى الآخرين، لأنني أتابع رونالدو ونيمار على "التواصل الاجتماعي"، لكن لا أرى الامور خارج الملعب تقدم أي قيمة إلى كرة القدم، بل أشعر بالاستفزاز تجاهها". وتابع: أحب أن أبعد نفسي عن هذه الامور، وبالنسبة لي لا أريد أن اغير قيمي المختلفة التي تربيت عليها في مدينتي الصغيرة".

يذكر أن ماني يعرف عنه التواضع، إذ رغم الشهرة الكروية العالمية، لكنه لا يقتني الأشياء الثمينة، ولا يركب سيارات فارهة عديدة كما يفعل عادة نجوم الكرة، ويحظى في بلده السنغال بشهرة طاغية، بالنظر إلى انخراطه الكبير والمستمر في أعمال الخير المختلفة، مثل بناء المدارس والمستشفيات ومساعدة الفقراء في مدينته، ومن ذلك التبرع بنحو 600 ألف يورو لبناء مستشفى في مسقط رأسه، بومبالي، وقد تم افتتاحه العام الماضي بحضور ماني أيضا.

وعن حلمه الأكبر في مشواره الكروي، قال: الفوز بكأس العالم، لكن يتوجب علينا أولا أن نضمن التأهل إلى المونديال المقبل. يذكر أن ماني سيواجه زميله محمد صلاح مجددا خلال مباراة المنتخبين السنغالي والمصري في مباراتي الذهاب والإياب في الملحق الإفريقي المؤهل إلى كأس العالم 2022.

طباعة