بترو والوداد أول المتأهلين.. والأهلي يعقد موقفه في "أبطال إفريقيا"

بات بترو أتلتيكو الأنغولي والوداد البيضاوي المغربي أول المتأهلين الى الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا في كرة القدم، عقب فوز الأول على مواطنه ساغرادا اسبرانسا 3-صفر أمس في لواندا في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة. وعقَّد الأهلي المصري حامل اللقب موقفه بخسارة ثانية تواليا امام ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي صفر-1 ضمن منافسات المجموعة الأولى.

في المباراة الأولى، تابع بترو أتلتيكو انطلاقته القوية في المسابقة وحقق فوزه الثالث تواليا معززا موقعه في صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام الوداد البيضاوي الذي لحق به عقب فوزه 1-صفر السبت على مضيفه الزمالك المصري الذي خرج خالي الوفاض بعدما تجمد رصيده عند نقطتين في المركز الثالث على غرار ساغرادا إسبرانسا صاحب المركز الأخير بنقطة واحدة.

وحسم بطل أنغولا اللقاء في الشوط الأول، إذ افتتح التسجيل في الثانية الخامسة عشرة عبر البرازيلي تياغو أزولاو بتسديدة من داخل المنطقة اثر عرضية من مواطنه غليسون، وسجل الثنائية عندما تابع كرة مرتدة من حارس ساغرادا اثر تسديدة من بيدرو بيسوا (44). وعزز اريكو كاسترو النتيجة في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء.

صنداونز بحاجة إلى نقطة
وفي المباراة الثانية، عقّد الأهلي مسيرته نحو الاحتفاظ بلقبه للعام الثالث توالياً بخسارته أمام مضيفه ماميلودي صنداونز صفر-1. وسجّل هدف الفوز الناميبي بيتر شالوليلي (23) ليضع فريقه قدماً في الدور ربع النهائي، بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط في الصدارة وبات بحاجة إلى نقطة واحدة لتخطي دور المجموعات، فيما تجمد رصيد الأهلي عند أربع نقاط بعدما تلقى الخسارة الثانية أمام بطل جنوب افريقيا. وتساوى الأهلي، حامل اللقب 10 مرات (رقم قياسي)، مع المريخ والهلال السودانيين اللذين يلتقيهما في الجولتين الخامسة والسادسة الأخيرة.

وفي تونس استعاد الترجي صدارة المجموعة الثالثة بفارق الأهداف أمام شباب بلوزداد الجزائري، بعدما حسم "كلاسيكو" الكرة التونسية بالفوز على مضيفه النجم الساحلي 2-صفر على ملعب حمادي العقربي في رادس. وكان الفريقان تعادلا ذهابا في الجولة السابقة، ورفع فريق "باب سويقة" رصيده الى 8 نقاط وتصدر بفارق هدفين أمام بلوزداد، ليقتربا من الدور ربع النهائي، فيما تجمد رصيد "جوهرة الساحل" عند ثلاث نقاط، ويتذيل جوانينغ غالاكسي الترتيب بنقطة.

خسارة اولى للرجاء

وفي المجموعة الثانية، فشل الرجاء المغربي في متابعة انتصاراته المتتالية ورفعها إلى أربعة عندما سقط امام مضيفه حوريا الغيني 1-2 في كوناكري.
وجاءت انطلاقة "النسر الأخضر" قوية إذ افتتح التسجيل عبر حميد أحداد الذي تابع الكرة بسهولة في الشباك اثر عرضية من ركلة ركنية نفذها القائد محسن متولي (19).
ولم يدم تقدم الرجاء سوى سبع دقائق إذ استغل البوركينابي أوكانسي مانديلا خطأ دفاعيا فوصلته الكرة عن الجهة اليسرى هيأها لنفسه وسددها ضعيفة في الشباك المغربية (26).

وبعد ثلاث دقائق احتسب الحكم المالي بوبو تراوري ركلة جزاء لأصحاب الأرض اثر خطأ من عبد الإله مدكور على بونيفاس هابا، فانبرى لها ياخوبا باري وسجلها في سقف المرمى (29). واختلطت أوراق المجموعة بعدما تغلب وفاق سطيف الجزائري على ضيفه أمازولو الجنوب افريقي 2-صفر على ملعب "5 جويليه" في الجزائر العاصمة.
وبقي الرجاء في الصدارة برصيد 9 نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام وفاق سطيف وأمازولو، فيما حصد حوريا أول نقاطه في المركز الأخير.

وسيطر الوفاق على المجريات وأنهى الشوط الأول بتقدم صريح بهدفين، الاول عندما مرر أحمد قندوسي كرة أمامية الى رياض بنعياد الذي توغل داخل المنطقة وسدد بعيداً عن متناول حارس أمازولو فيلي موتوا (11)، والثاني اثر سلسلة تمريرات بينية فوصلت الكرة الى بنعيادة الذي سددها زاحفة فصدها الحارس موتوا لتتهيأ امام المندفع أكرم جحنيط فتابعها في الشباك (45+1).

 

طباعة