نادال يدعو لعقوبات أكثر صرامة لكبح "جماح لاعبي التنس"

قال رفائيل نادال إن هجوم اللاعبين على الحكام يضر بسمعة التنس وإن هناك حاجة لفرض عقوبات أكثر صرامة لمنع هذه المواقف. وتأتي تصريحات نادال بعد إيقاف ألكسندر زفيريف لثمانية أسابيع مع إيقاف التنفيذ ومراقبته لمدة عام بعد هجومه على الحكم خلال بطولة أكابولكو الشهر الماضي حيث حطم مضربه على كرسي الحكم ووجه إليه إساءة لفظية. وبالنظر إلى نوبة الغضب التي انتابت زفيريف فوجئ الكثيرون بالسماح للاعب البالغ عمره 24 عاما بالمشاركة في إنديان ويلز.

وأبلغ نادال الصحفيين "علاقتي جيدة بزفيريف وأتدرب معه كثيرا لذا أتمنى له التوفيق. وهو يعلم أنه أخطأ واعترف بذلك على الفور وهذا أمر إيجابي. وتابع: "على جانب آخر، إذا لم نستطع التحكم في مثل هذه التصرفات على أرض الملعب وليست هذه الواقعة على وجه التحديد وبعد تكرار الأمر في الشهرين الماضيين وإذا فشلنا في فرض عقوبات أكثر صرامة على هذه التصرفات سيشعر اللاعبون بالقوة بمرور الوقت". وأضاف "يجب أن نكون قدوة في هذه الرياضة وخاصة للأطفال".

وحصد نادال لقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى بانتصاره في أستراليا المفتوحة في يناير وحافظ على سجله الخالي من الخسارة في 15 مباراة هذا الموسم بعد غيابه لفترة طويلة من العام الماضي لإصابة في القدم. واعترف نادال بأنه فوجئ بمدى نجاحه حتى الآن. وقال نادال "الجميع يعلمون أن هذه البطولة واحدة من البطولات المفضلة لدي. تدربت ولعبت الجولف واستمتع بالطقس الرائع واحاول الاستعداد للبطولة". ويستهل نادال مشواره نحو لقبه الرابع في بطولة الأساتذة يوم غد.

 

طباعة