ملاك سان جرمان غاضبون من نيمار وقرروا بيعه الصيف المقبل.. تعرّف على السعر

ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم أن ملاك نادي باريس سان جرمان، القطريين، يشعرون بالغضب تجاه المستوى الباهت الذي ظل يقدمه النجم البرازيلي نيمار منذ القدوم إلى الفريق صيف 2017، حيث لم يقدم شيئا يذكر. وقالت الصحيفة إن صحافيا فرنسيا مقربا جدا من ملاك النادي، وهو رومان مولينا، كشف عن أن القرار تم اتخاذه بوضع نيمار على قائمة البيع الصيف المقبل، وأنه لم يعد لاعبا مرغوبا به في باريس. وتعود ملكية النادي الباريسي إلى مؤسسة "قطر للاستثمار الرياضي"، بينما رئيس النادي هو القطري ناصر الخليفي.

وذكر الصحافي أن الملاك كانوا يراهنون بشدة هذا الموسم على أن يقدم نيمار شيئا ما مع زميله الارجنتيني ليونيل ميسي، وفي ظل مجموعة من النجوم الكبار في الفريق، أبرزهم الفرنسي مبابي، لكن الفريق استمر في مراكمة الإحباطات في دوري الأبطال الأوروبي، الهدف الرئيس الذي تم على أساسه استقدام نيمار قبل نحو أربع سنوات بـ222 مليون يورو. وتم الكشف عن أن النادي لا يتوقع عائدا كبيرا من بيع نيمار، لكنه وضع مستوى 100 مليون يورو كشرط للتخلي عن نيمار لأي ناد راغب فيه، وأنه سيبعه لمن يضع سعرا أعلى.

وكان سان جرمان تلقى صدمة مدوية في العاصمة الإسبانية مدريد، على يد النادي الملكي، حيث خسر 3-1، وودع المسابقة من ثمن النهائي. وكلف نيمار النادي الفرنسي مبالغ طائلة، إذ بجانب 222 مليون يورو قيمة الشرط الجزائي لتحريره من عقده السابق مع برشلونة، ظل يحصل سنويا على راتب صافي خال من الضرائب يبلغ 36 مليون يورو، بجانب المكافآت والحوافز، ونسب من عائدات الإعلانات وغير ذلك، لكنه كرويا لم يلعب الكثير، وغاب فترات طويلة للإصابة، بجانب سفرياته المتكررة، وانشغاله بعروض الازياء وحفلات عيد الميلاد.

وكان نيمار دائما يغيب عن أهم لقاءات فريقه بدوري الأبطال، ورغم مشاركته الموسم الجاري أمام الريال، لكنه لم يقدم أي شيء يذكر، ليضاف إلى ذلك مشكلته في غرفة الملابس واشتباكه مع الحارس الإيطالي وزميله دوناروما، رغم أنه نفى قصة هذا الخلاف، بينما مقربون من النادي أكدوا الأمر.

طباعة