مصر.. التفاصيل الكاملة لمقتل بطلة العالم في كرة السرعة

نشرت وسائل إعلام مصرية التقرير الطبي الخاص بقضية الطالبة روان الحسيني، بطلة العالم في كرة السرعة عام 2016، والتي تتولى تدريب أطفال الناشئين بالفريق في نادي دسوق الرياضي، والتي أثارت واقعة قتلها ضجة كبيرة في مصر، بعد تحديد المتهم وإحالته لمحكمة الجنايات، بعد أن عثر عليها الأهالي مقتولة وملقاة فوق سطح عمارة سكنية بمدينة دسوق في 17 يناير الماضي، وأثار خبر مقتلها الشارع الرياضي المصري خاصة بعد معرفة السبب وهو سرقة 50 جنيه مصري.

ونشرت صحيفة "الوطن" المصرية التقرير الطبي لخاص بالوفاة والذي أشرف عليه 3 من أطباء الطب الشرعي، حيث جاء في التقرير الطبي: "وجود كدمة بالعين اليمنى، وسحجات حول العنق وتحول لون الوجه إلى الأزرق، وحز متسحج غير مكتمل الاستدارة يمتد بوضع مستعرض بمقدم ويمين العنق أقصى عرض سنتيمتر، وسحجات يسار العنق وكدمات أسفل الجفن السفلي للعين اليمنى، ونزيف بملتحمة العين، وكدمات بمقدمة الساق اليمنى، كما تبين وجود انسكابات دموية بمقدمة الرأس، وأنها خالية من كسور المخ مع وجود احتقان شديد بالأوعية الدموية".

كما أضاف التقرير الطبي الخاص بمقتل الطالبة: "وجود إصابات أعلى الحاجب الأيمن، وخلو ملابس روان الحسيني، من تمزقات أو تلوثات"، كما "تبين وجود انسكابات دموية بعضلات العنق من الجهة اليسرى، وخلو الصدر والقب من الإصابات، وخلو البطن والحوض من النزيف".

وأوضح التقرير الذي نشرته الصحيفة أن الوفاة "جاءت نتيجة الضغط على العنق بجسم مرن محدود وهو "الإيشارب المحرز"، وتبين وجود إصابات احتكاكية أرضية حدثت من التصادم والاحتكاك بجسم صلب خشن، وهي غير كافية ما يدل على أن هناك إضعاف مقاومة المجني عليها وفق تصور النيابة اعترافات المتهم، كما أن الوفاة حدثت نتيجة إسفكسيا الضغط على العنق من الخارج (الخنق)، وما ضاعفها من توقف المراكز الحيوية بالمخ عن العمل".

وكان المحامي العام لنيابات كفر الشيخ، قد أحال إبراهيم معوض، المتهم بقتل الطالبة روان الحسيني، لاعبة كرة السرعة بنادي دسوق الرياضي، إلى محكمة الجنايات، في حين أنه لم يتم تحديد أولى جلسات المحاكمة بعد.

 

 

طباعة