ليفربول يتخلص من كابوس إنتر.. يخسر ويتأهل بدوري أبطال أوروبا

بلغ ليفربول الانجليزي الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على الرغم من خسارته إياباً على أرضه أمام إنتر الايطالي صفر-1 وذلك لفوزه ذهاباً 2-صفر الشهر الماضي.

وسجل الارجنتيني لاوتارو مارتينيس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 61، لكن زميله التشيلي أليكسيس سانشيس تلقى البطاقة الصفراء الثانية له في المباراة بعدها بثلاث دقائق ليعقّد مهمة فريقه الذي أكمل 26 دقيقة بعشرة لاعبين، في امكانية قلب النتيجة في صالحه.
والخسارة هي الاولى لليفربول على أرضه في مختلف المسابقات في بعدما حافظ على سجله خالياً منها على مدى 28 مباراة في مختلف المسابقات، علماً بان الأخيرة تعود الى 8 مارس 2021 عندما سقط أمام فولهام في الدوري الانكليزي.
وعاد الى صفوف ليفربول لاعب وسطه الاسباني الدولي تياغو ألكانتارا الذي كان تعرض للاصابة خلال فترة التحمية التي سبقت خوض فريقه نهائي كأس الرابطة الانكليزية ضد تشلسي في 27 فبراير الماضي.
في المقابل، كانت المفاجأة في صفوف إنتر، قرار مدربه سيموني إنزاغي عدم اشراك مهاجمه المخضرم البوسني ادين دجيكو أساسياً مفضلاً عليه التشيلي سانشيس ليلعب الى جانب مارتينيس. بيد ان مدرب إنزاغي لم يتمكن من الاعتماد على لاعب وسطه المؤثر نيكولو باريلا الموقوف.
دخل ليفربول المباراة من دون أن يخسر في مبارياته الـ 12 الاخيرة في مختلف المسابقات كما انه فاز في مبارياته السبع حتى الان في دوري الابطال وسجل 19 هدفاً بينها 8 أهداف لنجمه المصري محمد صلاح.
كان إنتر الاكثر حركة في مطلع المباراة من دون خطورة تذكر على مرمى الحارس البرازيلي أليسون بيكر.
في المقابل، دخل ليفربول اجواء المباراة تدريجياً وسنحت له أبرز فرص في هذا الشوط عندما ارتقى مدافعه الكاميروني جويل ماتيب لكرة برأسه لكن العارضة وقفت حائلاً دون دخولها المرمى (30).
وحاول لاعب الوسط التركي هاكان تشالهانوغلو خداع أليسون بتسديدة ماكرة من ركلة حرة مباشرة لكن الحارس البرازيلي ابعدها ببراعة (41).
وفي الشوط الثاني حاول إنتر افتتاح التسجيل لضعضعة ثقة ليفربول ونجح في مسعاه عندما تلقى مارتينيس كرة على مشارف المنطقة فاطلقها قوية سكنت الزاوية العليا لمرمى أليسون (61).
بيد ان فرحة الضيوف لم تدم طويلاً بعد طرد سانشيس بعد ذلك بثلاث دقائق.
وسنحت فرصة بارزة لليفربول لادراك التعادل عندما مرر السنغالي ساديو مانيه كرة متقنة باتجاه صلاح لكن كرة الاخير ارتطمت بالقائم (75).
وخاض مانيه مباراته الرقم 50 في دوري الابطال ليصبح بالتالي سادس لاعب من ليفربول يبلغ هذا الحاجز في المسابقة القارية بتسميتها الجديدة منذ موسم 1992-93.

طباعة