شقيقة كريستيانو رونالدو تفجر أزمة جديدة في مانشستر يونايتد

فجرت كاتيا إيفيرو، شقيقة النجم البرتغالي رونالدو الأجواء داخل قلعة الشياطين الحمر فريق مانشستر يونايتد، عقب تعلقيها عن سبب غياب رونالدو عن ديربي مانشستر والذي انتهى بفوز مانشستر سيتي 4-1 وهو الغياب الذي أثار جدلاً واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعل

ويبدو أن الفترة المقبلة ستكون الأسوأ في مسيرة الفريق بالبطولة خاصة بعد الخسارة القاسية من السيتي، وابتعاد الفريق بشكل تام عن المنافسة هذا الموسم.

وعلق مدرب يونايتد، رالف رانجنيك بتصريحات عقب نهاية المباراة يؤكد خلالها على أن رونالدو كان يعاني من انزعاج في عضلة الفخذ، لذلك لم يكن حاضرا في المباراة، ولكن شقيقة رونالدو كانت من غير المصدقين أيضاً حيث وضعت علامة إعجاب على إحدى المنشورات في موقع "إنستغرام" التي تؤكد أن غياب الدون جاء لأسباب فنية وتكتيكية من المدرب رانجنيك، وليس لوجود مشاكل عضلية كما يدعي الأخير، وهو ما يعني أن مدرب اليونايتد يكذب في تصريحه الخاص بالدون، في حين لم يظهر الأخير حتى الأن ليعلق على الأزمة الدائرة منذ مباراة السيتي.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن العلاقة بين رونالدو والمدرب متوترة للغاية، وازدادت الأمور تعقيدا بعد أن قام الدون بالسفر إلى البرتغال عندما علم أنه خارج التشكيلة، وهو الأمر الذي خلق مزيدا من الفوضى داخل غرفة تبديل ملابس "الشياطين الحمر".

وذكرت تقارير صحفية أن الموقف الحالي تكرر من قبل مع الدون وبالتحديد في أكتوبر 2019، تحصل كريستيانو رونالدو على فترة راحة من قبل مدرب يوفنتوس آنذاك ماوريتسيو ساري، لكن بدلا من الجلوس على مقاعد البدلاء والدخول في قائمة الفريق، فضل البرتغالي الذهاب في عطلة إلى ريف إيطاليا مع الأصدقاء ونشر حينها العديد من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

طباعة