مقتل مشجع رمياً بالرصاص قبل انطلاق مباراة هامة في الدوري البرازيلي

أفادت الشرطة البرازيلية الأحد أن مشجعاً قتل رمياً بالرصاص خلال اشتباك بين أنصار في مدينة بيلو هوريزونتي جنوب شرق البرازيل، قبل ساعات من المباراة بين الغريمين التاريخيين كروزيرو وأتلتيكو مينيرو.

وأصيب الشاب البالغ 25 عاماً برصاصة في بطنه، وقد تم نقله الى المستشفى لكنه توفي متأثراً بجراحه.

وقالت الشرطة المحلية إن أحد المارة الذي كان في مكان الحادث وقت الاشتباك أصيب برصاصة في كتفه وتعتبر حالته "مستقرة".

وشارك في أعمال الشغب حوالي خمسين شخصاً في منطقة بيلا فيستا الواقعة شرق بيلو هوريزونتي، وهي مدينة يبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة.

وتُظهر الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعات من الجماهير تركض باتجاهات مختلفة تحت دخان كثيف، في ظل خوف السكان من صوت إطلاق النار. فيما تعرض العديد من السيارات للتخريب وتم تحطيم نوافذ المباني.

وكان أحد المشجعين قتل قبل ثلاثة أسابيع رمياً بالرصاص في ساو باولو خلال أعمال شغب بالقرب من ملعب نادي بالميراس حيث تجمعت الجماهير لحضور نهائي كأس العالم للأندية التي خسرها الفريق البرازيلي أمام تشلسي الانجليزي 2-1.

طباعة