أسطورة مانشستر يونايتد يشكك في البيانات الرسمية حول إصابة رونالدو.. ماذا يحدث لـ«الدون»

رفض رالف رانجنيك مدرب مانشستر يونايتد المؤقت أي إشارة إلى أن غياب كريستيانو رونالدو عن فريقه خلال الهزيمة 4-1 أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد لم يكن لمجرد إصابة في الفخذ.

وتساءل روي كين قائد يونايتد السابق عن حقيقة إصابة رونالدو أثناء بث شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية لمباراة قمة مانشستر قائلا «نتحدث عن كون رونالدو مثل الآلة، نادرا ما يتعرض للإصابة والآن يخرج بين الحين والآخر... ويقول إصابة في الفخذ. هذا لا يقنعني».

وأدلى كين بتعليقات مماثلة بعد المباراة وطُلب من رانجنيك الرد في مؤتمره الصحفي.

وقال المدرب الألماني «جاء الطبيب لرؤيتي يوم الجمعة وأخبرني بأن كريستيانو لا يمكنه التدريب بسبب مشكلة في عضلات الفخذ وكان الأمر كذلك يوم السبت ولهذا السبب لم يكن من الممكن أن يكون جزءا من الفريق.

»إنها مجرد حقيقة.. إذا أخبر اللاعبون الفريق الطبي بأنهم مصابون ولا يمكنهم اللعب، يجب أن أتقبل ذلك«.

وغاب عن يونايتد أيضا مهاجم أوروجواي إدينسون كافاني بسبب الإصابة لكن رانجنيك قال إنه كان لائقا بدرجة كافية للتدريب.

وأضاف المدرب الألماني»إيدي تدرب في الأيام الثلاثة الماضية، تدرب جيدا لكنه كان ما زال يشعر بعد هذه التدريبات بأنه غير لائق للعب. هذه حقيقة. كمدرب، لا يمكنني إجبار أي لاعب إذا لم يشعر بأنه جاهز بما يكفي للعب«.

وخرج يونايتد من المراكز الأربعة الأولى بعد هزيمته ويبتعد الآن بنقطة واحدة وراء أرسنال الذي فاز 3-2 على واتفورد اليوم الأحد لكن الفريق اللندني تتبقى له أيضا ثلاث مباريات إضافية وقال رانجنيك إنه لا يوجد مجال كبير للخطأ.

وقال»لم أكن أتوقع في الواقع خسارة أرسنال أمام واتفورد، لذا من الواضح بالنسبة لنا، إذا كنا ما زلنا نريد الحصول على فرصة لاحتلال المركز الرابع في نهاية الموسم، فلا يمكننا تقريبا خسارة أي نقاط أخرى".

طباعة