إريكسن في أول مباراة منذ "الأزمة القلبية".. صنع هدفاً واحتفل بفوز كبير

شارك الدانماركي كريستيان إريكسن لاعب وسط برنتفورد الإنجليزي أساسيا، في مباراة رسمية لأول مرة منذ تعرضه لأزمة قلبية ليقود فريقه إلى انتصار مهم 3-1 على مضيفه نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس. وصنع اللاعب الدنمركي أول أهدافه مع ناديه الجديد بعدما احتاج إلى علاج أنقذ حياته على أرض الملعب في بطولة أوروبا 2020 عقب سقوطه مغشيا عليه أمام فنلندا في يونيو من العام الماضي وتم زرع جهاز خاص في قلبه.

ومن ركلة ركنية نفذها إريكسن حول إيفان توني الكرة إلى الشباك قبل أن يسجل هدفين آخرين من ركلتي جزاء. ولعب إريكسن، الذي شارك بديلا أمام نيوكاسل يونايتد في مباراة برنتفورد السابقة، اللقاء كاملا. وأبلغ لاعب توتنهام هوتسبير السابق، الذي تم فسخ عقده مع إنتر ميلان، هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "لن أقول إنه فصل جديد، أود أن أقول إن حياتي مستمرة.

وتابع: "بالطبع مررت بانتكاسة، استغرق الأمر عدة أشهر، ولكن بعد ذلك كان الأمر يتعلق بتوحيد أفراد عائلتي والعودة لممارسة الحياة بصورة طبيعية مرة أخرى". وأضاف "وجودي هنا بعد ثمانية أو تسعة أشهر شيء مذهل". وأشاد توماس فرانك مدرب برنتفورد بأداء مواطنه الدنمركي ويقول إن هناك المزيد في الطريق.

وقال فرانك "من الجيد رؤيته يلعب 90 دقيقة. لقد كانت تمريرة ممتازة في الهدف الأول وكانت هناك بعض التمريرات الرائعة، لذا من دواعي سرورنا أن نرى ذلك، ولكن يمكنك أن ترى أن هناك المزيد الذي سيأتي منه وهو بالطبع أمر إيجابي".

وخفف الانتصار مخاوف برنتفورد من الهبوط على الرغم من أنه ما زال في خطر في المركز 15 برصيد 27 نقطة بعد أن خاض عدد مباريات أكثر من جميع الفرق الموجودة خلفه. لكن نوريتش متذيل الترتيب معرض لخطر الهبوط. ويملك 17 نقطة مع 11 مباراة متبقية.

طباعة