الأهلي المصري يهبط على إفريقيا من المريخ

أحيا الأهلي المصري، أماله في بطولة دوري أبطال إفريقيا والتي يحمل لقبها 10 مرات، بفوزه الصعب على المريخ السوداني 3-2 في المباراة التي جرت بينهما، السبت، في العاصمة المصرية القاهرة.
وتقدم أصحاب الرداء الأحمر بهدفين عن طريقه مهاجمه محمد شريف، سجلهما في الدقيقتين "2 و35"، ورد الفريق السوداني بهدفي التعادل عن طريق، توني اريجوي "43"، والسماني الصاوي، "69"، ثم عاد الأهلي وتقدم من جديد بهدف عكس سجله مصطفى كرشوم في مرماه "76".
وبهذا يرفع الأهلي رصيده للنقطة الرابعة، خلف صن دوانز الجنوب إفريقي، والذي يتصدر المجموعة برصيد سبعة نقاط، فيما تجمد رصيد المريخ عند أربعة نقاط محتلاً المركز الثالث برصيد بنفس رصيد الفريق المصري، فيما يقبع المريخ أخيراً بنقطة واحدة.
ولم يشفع هدف التقدم للأهلي والذي سجله في وقت مبكر من خطأ دفاعي قاتل، أن يخرج بفوز مطمئن ومريح، اذ تعرض لحرج بالغ من جانب المريخ الذي بدأت خطورته تظهر مع الدقيقة 25 من كرة سددها رمضان عجب مرت بمحاذاة القائم الأيسر لمرمى الحارس الدولي، محمد الشناوي.
ونجح الأهلي بعدها في اخماد ثورة الفريق السوداني من مجهود فردي للاعبه الشاب أحمد عبد القادر، والذي قام بمجهود فردي مميز من الجهة اليسرى وأهدى كرة على طبق من ذهب إلى محمد شريف، لم يجد أدني صعوبة في ايداعها داخل الشباك.
وقبل أن ينتهي الشوط الأول، ضرب رمضان عجب دفاع الأهلي ومرر كرة من بين قلبي الدفاع، استغلها، توني اريجوي، وساعده على التسجيل الخروج الخاطئ لحارس الفريق المصري من مرماه.
وفي الشوط الثاني فشل أي من الفريقين أن يفرض سيطرته على الطرف الأخر وان بدت المحاولات الهجومية للأهلي هي الأكثر، ولكن مهاجميه افتقدوا للمسة الأخيرة أمام المرمى.
وفي الوقت الذي اطمئن فيه الأهلي للنتيجة، صدم السماني الصاوي كل من كان موجود في ملعب المباراة بتسجيل هدف التعادل.
ولكن الأهلي لم يستسلم للتعادل وضغط بكل خطوطه، ومن كرة انطلق منها عمرو السولية وحاول توزيع كرة عرضية ارتطمت في المدافع مصطفى كرشوم، وسكنت الشباك.

طباعة