نجم سيتي زينتشنكو يستغرب صمت لاعبي روسيا تجاه الحرب

استغرب الأوكراني أولكسندر زينتشنكو مدافع مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم رفض لاعبي روسيا البارزين التحدث علنية عن غزو بلادهم لأوكرانيا. وعقب غزو روسيا لجارتها أوكرانيا الأسبوع الماضي علق الاتحاد الدولي (الفيفا) والأوروبي (اليويفا) مشاركة روسيا على الصعيد الدولي لكن لم ينتقد أي من لاعبي روسيا البارزين قرار الرئيس فلاديمير بوتين بإعلان الحرب.

وقال زينتشنكو لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "فؤجئت بعدم اعتراض أي منهم (لاعبو روسيا) على الحرب. معظمهم يلعبون في المنتخب الوطني ويملكون الكثير من المتابعين على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي سواء انستجرام أو فيسبوك أو أي شيء اخر. يمكنهم على الأقل فعل أي شيء لإيقاف الحرب. لأن الناس يمكن أن تسمع لهم.

وأضاف: "أعرف بالفعل أنهم يشعرون بالخوف. لكن يخشون ماذا؟ لن يفعلوا أي شيء معهم. يمكنهم على الأقل إعلان موقفهم لكنهم لم يفعلوا ذلك بل تجاهلوا الأمر لا أعرف لماذا". وكان زينتشنكو على مقاعد البدلاء في أول مباراة يخوضها سيتي عقب الغزو أمام إيفرتون قبل أن يرتدي شارة القيادة في الفوز على ملعب بيتربره في كأس الاتحاد الإنجليزي يوم الأربعاء الماضي. وقال اللاعب البالغ عمره 25 عاما إنه لم يكن بعيدا أبدا عن ما يحدث في بلاده.

وأضاف "سأكون صريحا، لولا ابنتي وعائلتي لكنت هناك الآن. لذلك أنا فخور بأنني من أوكرانيا، وسأظل كذلك بقية حياتي. أعرف الناس في بلدي وعقليتهم، أنهم يفضلون الموت وسيموتون بدلا من الاستسلام".

 

طباعة