أمر محرج و"لا يصدق" عن رونالدينيو.. زميل سابق يكشف التفاصيل

ذكرت صحيفة "ذي الصن" البريطانية أن النجم السابق لفريق ديربي كونتي الإنجليزي، الأرجنتيني إيمانويل فيلا، كشف عن أمر غاية في الإحراج، و"لا يصدق" يتعلق بأسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو، النجم السابق لـ"السامبا"، وأندية برشلونة وسان جرمان وميلان.

وقالت إن فيلا أكد أنه كان شاهدا على واقعة مثيرة للسخرية والصدمة، حين اكتشف أن رونالدينيو لم يكن يعرف وهو في سن الـ35 عاما، كيف يسحب الأموال من حسابه في البنك. ولعب فيلا إلى جوار الساحر البرازيلي في فريق كويريتارو المكسيكي موسم 2015. وتحدث فيلا عن تفاصيل الواقعة، وقال: كان شقيق رونالدينيو يقوم له بكل شيء يتعلق بالاموال والاجراءات الإدارية، وفي مرة سافر شقيقه إلى ميامي بأميركا دون إخباره، فاضطر رونالدينيو إلى بعض المال لشراء حاجيات له". وتابع: "بعد التدريب وكنت معه، توجه إلى المحاسب في إدارة النادي، وطلب منه قرضا بنحو 1400 دولار، قائلا له إن شقيقه سافر دون إخباره ولم يترك له أي سيولة".
ورد عليه الموظف بأنه سعيد لإقراضه أي مال يريده، لكنه استغرب من أنه يريد قرضا ولديه حساب في البنك المرتبط بحسابات نادي كويريتارو، وأن المال ينزل له في حسابه كل أسبوعين، ولا يحتاج إلى شقيقه، كونه صاحب الحساب، كما قال له "أنت الوجه الإعلاني لأكبر بنك نتعامل معه، ولا يعقل أن تطلب قرضا، ولديك أموال في حسابك، تستطيع بكل يسر سحب ما تشاء منها.

وقال فيلا إنه صعق حين رد رونالدينيو على الموظف: هل فعلا يمكنني سحب المال من حسابي البنكي؟ وأكد أن رونالدينيو لم تكن لديه أي فكرة على الإطلاق عن الطريقة البسيطة لسحب المال من حسابه البنكي.

وتابع اللاعب الارجنتيني: أمر مثير للسخرية حقا، نجوم عالميون كبار، وأمور بسيطة في الحياة لا يعرفونها، الشيء الحقيقي أن الصورة العامة عادة عن النجوم لا تعكس الواقع على الإطلاق. واستغرب: نجم عالمي وأسطورة لا يعرف كيف يسحب المال؟!

يذكر أن رونالدينيو (41 عاما حاليا)، تورط في مشاكل مالية عديدة، وجزء منها له علاقة بجهله في الأمور المالية والإدارية، حيث ورطه شقيقه روبيرتو دي أسيس في مشاكل عدة، لعل أبرزها وأشهرها قصة "جوازات السفر المزورة"، والتي تثبت أيضا مدى جهل رونالدينيو بالقانون، حين استخدمها دون إدراك مدى خطورة الدخول إلى البلدان بجواز مزور، وأمضى بسببها ستة أشهر في سجن بباراغواي. ولم تنته تلك القضية إلا بغرامة ضخمة على رونالدينيو وشقيقه، ووقتها وصف محامي سابق لرونالدينيو النجم البرازيلي بـ"الغبي"، وأنه ترك نفسه لشقيقه لتلاعب به.

طباعة