الأهلي يسعى لنفض غبار البداية الضعيفة بـ"الأبطال" على حساب المريخ

يبدأ الأهلي المصري حامل اللقب رحلة تعويض بدايته الضعيفة لدور المجموعات في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عندما يواجه المريخ السوداني غدا في القاهرة. وتعادل الأهلي، الفائز باللقب في 2020 و2021، في مباراته الأولى بدور المجموعات بدون أهداف مع الهلال السوداني في الخرطوم، ثم تعرض لهزيمة نادرة على أرضه 1-صفر أمام ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي في مطلع الأسبوع الحالي.

ويتصدر صن داونز ترتيب المجموعة الأولى بسبع نقاط من ثلاث مباريات، يليه المريخ ويملك أربع نقاط مقابل نقطة واحدة للأهلي. وخاض كل من الأهلي والمريخ مباراتين فقط. وقال الأهلي في موقعه على الإنترنت "طالب رئيس النادي محمود الخطيب لاعبي الأهلي بعدم الالتفات إلى أي عثرات سابقة، والنظر دائما للأمام". ويحمل الأهلي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب القاري بتتويجه عشر مرات. ويدخل الأهلي المباراة بعد فوز كبير 4-1 على فاركو في الدوري المصري الممتاز يوم الثلاثاء، ليتصدر الترتيب بدون هزيمة بعد تسع مباريات. وباستثناء الغائبين لفترة طويلة ومنهم لاعب الوسط أكرم توفيق المصاب بقطع في الرباط الصليبي للركبة، لا يعاني بيتسو موسيماني مدرب الأهلي من غيابات مؤثرة قبل مواجهة المريخ.

واستهل المريخ مشواره في دور المجموعات بالتعادل بدون أهداف مع صن داونز قبل أن يهزم غريمه التقليدي الهلال 2-1. ويخوض المريخ مبارياته المقررة على أرضه في دوري الأبطال في العاصمة المصرية بعدما قرر الاتحاد الأفريقي (الكاف) أن ملعبه في الخرطوم لا يتلائم مع اشتراطات البطولة، مما يعني أنه سيخوض مباراتيه أمام الأهلي في القاهرة.

 

طباعة