شبهة اختلاس تتسبب في تفتيش مقر اتحاد الكرة الألماني

مسؤول سابق في الاتحاد الألماني متهم بإبرام عقود وهمية بقيمة 360 ألف يورو. أرشيفية

قامت السلطات بتفتيش مقر الاتحاد الألماني لكرة القدم بجانب أماكن أخرى، أمس، كجزء من تحقيق في شبهة اختلاس. وذكر ممثلو الادعاء في فرانكفورت أن مسؤولاً سابقاً في الاتحاد الألماني أبرم عقد خدمة مع شركة اتصالات ودفع لها 360 ألف يورو (400 ألف دولار)، ولكن قيل إن الصفقة «مجرد عقد وهمي».

وأكد ممثلو الادعاء تقرير شبكة «زد.دي.إف»، أنه بجانب مقر اتحاد الكرة تم تفتيش مكاتب لخمس شركات، ومقرات خاصة للمسؤول السابق بالاتحاد الألماني في خمس ولايات ألمانية.

ولم يتم الكشف عن أسماء، وذكر ممثلو الادعاء أيضاً أن عضواً في وكالة الاتصالات يشتبه في تورطه في جريمة الاختلاس. وتأتي هذه الأنباء قبل أسبوع من انتخاب رئيس جديد للاتحاد الألماني، في أعقاب استقالة فريتز كيلير العام الماضي. وهذه هي أحدث قضية متعلقة بأحد أكبر الاتحادات الرياضية في العالم، والتي يوجد فيه سبعة ملايين عضو.

وفي العام الماضي قامت السلطات بتفتيش مقر شركة «أديداس» لتوريد المنتجات الرياضية، بشأن شبهة التهرب الضريبي، وذُكر في وسائل الإعلام أن الأمر كان له علاقة برعاية اتحاد الكرة الألماني.

 

طباعة